توغاي يغيب 3 أشهر عن الملاعب

مزيان يعود إلى المنافسة أمام شبيبة القيروان وغياب بدران وشتي

تلقّى اللاّعب الجزائري محمد أمين توغاي ضربة موجعة بعدما تأكد غيابه عن المنافسة لمدة ثلاثة أشهر كاملة، وذلك عقب إجرائه لعملية جراحية على مستوى الكعب كانت ناجحة، على إثر الإصابة التي كان تلقاها خلال مقابلة ناديه الترجي التونسي أمام توغيت السنغالي لحساب الجولة الأولى من دور مجموعات منافسة دوري أبطال إفريقيا، أين تعرض إلى إصابة قوية أجبرته على مغادرة أرضية الميدان وهو الذي سوف يضيع عليه نسق المباريات على مدار الأشهر المقبلة، خاصة وأنه شرع في ترك بصمته مع الترجي وكسب مكانته في التشكيلة الأساسية للمدرب معين الشعباني، قبل أن توقف الإصابة المنحى التصاعدي الذي بدأه، ولن يعود توغاي إلى مداعبة الكرة سوى ابتداء من شهر ماي المقبل.

في المقابل، سجّل مواطنه وزميله رفقة الترجي عبد الرحمان مزيان عودته إلى تشكيلة النادي وتواجد ضمن قائمة الفريق المعنية بخوض المواجهة المقررة اليوم أمام شبيبة القيروان والتي تندرج لحساب اللقاء المؤجل عن الجولة السادسة من الدوري التونسي، حيث يعود مزيان إلى المنافسة التي يغيب عنها على مدار أسبوعين بسبب معاناته من إصابة على مستوى الكاحل، وينتظر ان يبدأ على دكة الاحتياط، بسبب عدم جاهزيته بدنيا للعب لقاء كامل، في المقابل من ذلك فإن قائمة الشعباني المعنية بمقابلة شبيبة القيروان، شهدت غياب ثلاثي جزائري بسبب الإصابة ويتعلق الأمر بكل من توغاي، عبد القادر بدران وإلياس شتي.

 عيشة ق.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك