جامعة جيلالي اليابس بسيدي بلعباس تحسن موقعها في التصنيف الأكاديمي للجامعات العالمية

وفقا لبيان جامعة شنغهاي جياو تونغ المحدد لمواقع البحوث العلمية في الجامعات

تمكنت جامعة جيلالي اليابس بسيدي بلعباس من تحسين موقعها في ترتيب التصنيف الأكاديمي للجامعات العالمية (أ.ر.و.إ)، المعروف بترتيب شنغهاي للمجال الأكاديمي من خلال حصولها على على المرتبة 101 من 150 في ميدان الهندسة المدنية والمرتبة 201 من 300 في مجال الهندسة الميكانيكية والمرتبة 301 من 400 في علوم المواد.

هذا واشار بيان لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي أن هذا الترتيب يعكس العمل البحثي للأساتذة الباحثين وكذا سياسة تشجيع نشر الأبحاث العلمية المفهرسة في قواعد البيانات المرجعية العالمية بهدف تعزيز البحث العلمي نحو التميز، هذا التصنيف الأكاديمي للجامعات العالمية (أ.ر.و.إ)،والمعروف باسم تصنيف شنغهاي يعد تصنيفا أكاديميا للجامعات العالمية الناشطة في مجال البحث العلمي وفقا لما تحققه مخابر البحث في هذه الجامعات ، والذي تنشره جامعة شنغهاي جياو تونغ مند سنة 2003.

أما عن طبعة السنة الجارية لسنة 2021 ، فيحتوي التصنيف العالمي للمجالات الأكاديمية “غرا” على تصنيف الجامعات في 54 مجالا تتعلق بالعلوم الطبيعية، علوم الهندسة والعلوم الطبية وعلوم الحياة والعلوم الاجتماعية والذي برزت فيها جامعة الجيلالي اليابس في ثلاث تخصصات وهي علوم المواد والهندسة الميكانيكمية والمدنية

محمد بن ترار.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك