جبهة التحرير ستتحمل مسؤولية المرحلة القادمة

المحلل السياسي محمد بوضياف:

إعتبرالمحلل السياسي محمد بوضياف أن المشهد السياسي بدأ يتضح أكثر و هناك توجه نحو عهدة خامسة، مشيرا أنه بات واضحا أن جبهة التحرير الوطني ستتحمل مسؤولية وعبئ المرحلة القادمة وبلا منازع، ورد على الأطياف المنادية إلى مرحلة انتقالية قائلا:” ونأمل أن تعود إلى رشدها وتحسب كلفة ” التمرد”.

 وأشار محمد بوضياف الأمس من خلال منشور له عبر “الفايسبوك”  “أن جبهة التحرير الوطني أصبحت  مطالبة أكثر من أي وقت مضى بالتعقل والحكمة وإرخاء حبل الوصال لكل من يحرص على المشاركة في اطار استكمال ورشات الإصلاح التي أطلقها الرئيس ، الذي وبلا شك انه سيمر إلى السرعة القصوى فيما يتعلق بالحياة الدستورية والمؤسساتية خاصة ما تعلق بالعملية السياسية ، وستحظى العدالة بسلطانها الكامل مدعومة بجيش من المصالح الأمنية والتقنية والصلاحيات لضبط ايقاع دولة القانون “.

وبخصوص الأطياف المنادية إلى المرحلة الانتقالية و تأجيل الرئاسيات المقبلة ،قال المتحدث :”لقد بحّ صوت ” المقاومة ” التي سعت إلى تنفيذ فكرة المرحلة الانتقالية ، ونأمل أن تعود إلى رشدها وتحسب كلفة ” التمرد ” وأن الجزائر بتنوعها الثقافي واللغوي وتنوعها السياسي الإيديولوجي، وحتى تناقضاتها المصلحية تسع الجميع ويمكنها أن تنجح في تحديها وينجح كل أبنائها متى إقتنعوا إلا خيار على السلم ودولة القانون ، وإن من يجمع الدواعش على الحدود ويثير النعرات في الداخل ويغلق المنافذ بزرع الغام الحرب ، إنما يريدنا لقمة سائغة ولا يفرق ولا يهمه أن يفرق بين مكونات الجزائر “.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك