جبهة المستقبل تجدد تنديدها بالأنظمة العربية المهرولة للتطبيع مع إسرائيل

خلال زيارتهم لمقر السفارة بالجزائر

جددت الكتلة البرلمانية لحزب جبهة المستقبل، تضامنها ومساندتها الكاملة للقضية الفلسطينية وشعبها الذي يدافع عن شرف الأمة، منددة بالهرولة نحو التطبيع الذي سارعت إليه بعض الدول العربية في الفترة الاخيرة، التي لا تمثل سوى نفسها في إشارة الى صفقة العار الأخيرة بين المغرب واليان الإسرائيلي
وكشف بيان لسفارة فلسطين بالجزائر قيام وفد من حزب جبهة المستقبل والمتمثل في كتلته البرلمانية وعلى رأسهم رئيس الكتلة بالمجلس الشعبي الوطني، بلغوتي الحاج، بزيارة سفارة فلسطين بالجزائر، و كان في استقبالهم، السفير أمين مقبول، والمستشار هيثم عمايري، حيث عبر الوفد عن تضامنه، ومؤازرته وشراكته للنضال الفلسطيني، وأن جزء من الشعب الجزائري يقف مع الشعب الفلسطيني كتف بكتف ضد التطبيع و الهرولة نحو الأعداء، وإنهم مع الحقوق الفلسطينية وعلى رأسها العودة ، مضيفا نحن كحزب نبلغكم إننا معكم رئاسة وكوادر وأعضاء شركاء بالدم والمصير هو موقف دولتنا ورموزنا، نريد عودة ودولة فلسطينية وعاصمتها القدس الشريف
كما اشار البيان ذاته، الى تقديم أعضاء الكتلة البرلمانية للحزب، مواقفهم النبيلة والمحترمة والداعمة للحقوق الفلسطينية، معبرين عن سعادتهم بوجودهم بمنى سفارة دولة فلسطين بالجزائر، وحبهم وفخرهم بالشعب الفلسطيني ، الذي يدافع عن شرف الأمة والتطبيع لا يمثل إلا أهله
من جهته قدم سفير فلسطين بالجزائر، سردا للوضع الفلسطيني والإقليمي والدولي وطبيعة العلاقة التاريخية بين فلسطين والجزائر، وانهم أصحاب حقوق ونضال مشترك وموقف الجزائر الرسمي والشعبي مقدر ومحترم، نابع من أصالة وتاريخ مجيد، ولن يتم التراجع عن الثوابت سنصون وديعة الشهداء

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك