جدولة ديون المؤسسات المصغرة حل ناجع

الخبير أحمد سواهلية في تصريح لل الوسط:

قال الخبير الاقتصادي سواهلية في اتصال مع الوسط أن إجراء جدولة ديون 220 ألف مؤسسة مصغرة هي  بمثابة وساطة بين الحكومة بين هذه و المحاكم بسبب عدم التزامهم بإرجاع الديون معتبرا القرار إيجابيا و ستكون له آثار جلية على نشاط هذه المؤسسات المتعثرة.

و أكد سواهلية على ضرورة المؤسسات الاقتصادية من مرافقة الشباب خاصة في مجال التسويق و الإنتاج و لابد لهم من اعتمادهم على كفاءتهم الذاتية، و بإمكانهم النجاح مع تسويق منتجاتهم لتعم الفائدة جميع الأطراف.

ونبه المتحدث أن المؤسسة البنكية من حقها الدفاع عن مصالحها بمختلف الوسائل القانونية حيث لا يوافق  سوى على المشاريع الناجعة.

 

وسام نوي

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك