جمبلة بوحيرد تفرض قطعيا الوساطة في الحوار وبوشاشي يستعجل إطلاق سجناء الرأي

نفت المجاهد جميلة بوحيرد، أي علاقة مع المنتدى المدني للتغير، وذكرت انه لم يحصل أن إتصال بها، أو استشيرت من أجل أن تبادر في الوساطة والحوار، بين السلطة والشعب المتواجد بالحراك، وأنها مبدئيا ترفض أي مساهمة في هذا المسعى، طالما المجاهد بورقعة لا يزال في السجن وأن رموز الوطن الحقيين والشرفاء توجه لهم الاتهام.

ورفض الحقوقي بوشاشي قطعيا المبادرة، إلا وفق شروط حتي تنجع الوساطة والحوار بين الأطراف، من أهمها إطلاق سجناء الرأي للخروج من الأزمة التي تمر بها الجزائر.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك