جنايات العاصمة تؤجل ملف اغتيال علي تونسي ل4 مارس لغياب المحامين

مع احضار أنيس رحماني كشاهد

قررت محكمة الجنايات لمجلس قضاء الجزائر العاصمة الاثنين تأجيل محاكمة ملف اغتيال المدير العام للامن السابق العقيد علي تونسي الى يوم 4 مارس القادم بسبب غياب المحامين مع استخراج المدير العام لمجمع النهار أنيس رحماني من سجن القليعة كشاهد في هذه القضية التي يتابع فيها العقيد شعيب ولطاش مدير الوحدة الجوية السابق للامن الأمني بتهمة اغتيال علي تونسي .
ويتابع شعيب ولطاش في هذه القضية بتهمتي القتل العمدي ومحاولة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد في حق المدير الأسبق لأمن ولاية الجزائر ورئيس ديوان علي تونسي، حيث أدانته محكمة جنايات العاصمة بتاريخ 27 فيفري 2017 بعقوبة الإعدام، فيما حاول التنصل من المسؤولية الجزائية والتهرب من تفاصيل الاغتيال الذي هز الجزائر أنذاك وعلاقته بملف الفساد الذي كان يحوم حول ملف عصرنة المديرية العامة للأمن الوطني
وينتظر أن تقدم المحاكمة الثانية للمتهم ولطاش في 4 مارس القادم بحضور انيس رحماني الموقوف بسجن القليعة بتهمة تسجيل وبث مكالمة هاتفية تمت بينه وبين ضابظ في الجيش الشعبي الوطني دون الحصول على اذته المسبق الكثير من المسائل الجديد في اغتيال علي تونسي في 25 فيفري 2010 وهو التاريخ الذي ارتكب فيه ولطاش أقرب المقربين من الفقيد جريمته بمكتب الضحية في مقر المديرية العامة للأمن الوطني ووسط حراسة أمنية مشددة، وفي ظروف غامضة لم يكشف التحقيق تفاصيلها ولا المحاكمة، خاصة وأن المتهم امتنع خلال محاكمته في قضية الفساد عن ذكر أي شيء عن جريمة القتل

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك