حركة البناء الوطني تثمن الهبة الشعبية

بعد ترشح بن قرينة للرئاسيات

ثمنت حركة البناء الوطني الهبة الشعبية السلمية و أجندتها الوطنية وربط مؤسسات الحركة لقرارها بما يحقق انحيازها لصوت الشعب و مصلحة الوطن وأوضحت حركة البناء، في بيان لها،تحوز الوسط على نسخة منه أنه في ظل التطورات المتسارعة في البلاد اجتمعت هيئة التنسيق الموسعة لحركة البناء الوطني لمتابعة مسار الأحداث على المستوى الوطني، وبعد الاستماع للتقارير، وبعد تقييم الوضع من خلال نقاش موسع ومعمق فان حركة البناء تؤكد مباركتها لها وأيضا استمرار التواصل مع جميع مكونات الساحة الوطنية دون إقصاء من اجل تامين التحول الديمقراطي بما يلبي الطموح الشبابي في بناء الجمهورية الثانية وتكريس سيادة الشعب وأشادت الحركة بالروح الوطنية وحسن التعامل القانوني من طرف القوات الأمنية مع المتظاهرين ودعت لاستمرار هذا التوجه بعيدا عن تحميل القوى الأمنية عبء ومسؤولية فشل السلطات السياسية في التجاوب مع المطالب الشعبية كما أكدت حركة البناء على متابعتها التطورات وردود الفعل الوطنية والدولية حول الوضع باهتمام، لكنها تؤكد ضرورة الالتزام بالحل الجزائري مع الشعب وطموحاته بعيدا عن كل التدخلات الأجنبية والأجندات الخارجية. داعية في ذات السياق إلى تامين الحراك الشعبي من محاولات التشوية والاستغلال وإبقاء الروح الشعبية والطبيعة السلمية لأنه حراك كل الجزائريين من اجل الجزائر الجديدة.

وشدد ذات البيان على ضرورة الالتزام بالحلول السياسية والمبادرات الوطنية ضمن سقف الدستور والإجماع الوطني وبمساهمة القوى الوطنية في تامين مستقبل البلاد، ورفض للعودة إلى الحالات الانتقالية داعية أيضا إلى الاستماع الحقيقي لصوت المواطنين والتجاوب الفعلي بإجراءات استعجاليه تلبي مطالبهم وتؤمن البلاد من أي انزلاق وتحمي السيادة الوطنية من التهديدات والتحديات المحدقة بالجزائر.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك