حزبنا سيدعم استمرار بوتفليقة على رأس الجمهورية

رئيس الحزب الوطني الجزائري، يوسف حميدي يؤكد:

أكد رئيس  الحزب الوطني الجزائري يوسف حميدي، بأن حزبه سينظم إلى الأحزاب الداعية إلى استمرار الرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة لعهدة خامسة، وهذا لتصحيح ما تم العبث به من قبل من وصفهم الذين خانوا ثقة الرئيس خلال فترة حكمه.

وأوضح ذات المصدر بأن حزبه لن يهرول وراء المصالح الخاصة وسيكون من الأحزاب التي ترى أن استمرار الرئيس بوتفليقة على رأس الجمهورية ضرورة ملحة من أجل استكمال مشروع الإصلاحات السياسية و تصحيح ما عبث به بعض  الأشخاص الذين خانوا ثقة الرئيس حسبه، متابعا:”وحرفوا نصوص بعض القوانين حتى يخلوا لهم الجو في الساحة السياسية”، مضيفا:” نية الرئيس في الإصلاحات لا تزال قائمة ويسنده في ذلك شرفاء الجزائر الذين سخرهم الله له، من أجل مساعدته وإعانته على هذه الأمانة وهم موجودين في مختلف المؤسسات”.

وفي سياق أخر أكد حميدي بأن الحزب الوطني الديمقراطي لن يكون معنيا بانتخابات التجديد النصفي لمجلس الأمة، بسبب الظروف السياسية التي جعلت البعض ممن يؤكدون أنهم يمثلون رئيس الجمهورية لا يحترمون الدستور، مما حرم حزبه من المشاركة في الأعراس الانتخابية السابقة حسبه.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك