حمس ترتب أوراقها لمعركة الرئاسيات

بيان مجلس الشورى

 أكد مجلس الشورى لحمس في بيانه الختامي، أمس، دعوته للمكتب التنفيذي الوطني إلى اتخاذ كل التدابير الرامية إلى حسن التحضير لرئاسيات 18 أفريل، خاصة أنه معني بالمشاركة فيها، داعين إلى التفاعل مع المواطنين والمناضلين، لتكون هذه الانتخابات فرصة للإصلاح السياسي والاقتصادي والتوافق الوطني المنشود، والإقلاع التنموي الذي يحفظ الجزائر وشعبها، ويصون آمال الشباب فيها، وثقتهم في المستقبل الواعد داخل بلدهم، على حد تعبيرهم.

كما أكد المجلس التزامهم بشعار اجتماع مجلس الشورى الذي أفصح عن ترشيح الحركة لعبد الرزاق مقري لخوض الرئاسيات عبر: “التوافق والتنمية والإصلاح السياسي”، مثمنين مبادرة التوافق الوطني، وجهود المكتب التنفيذي الوطني، والمساعي الرامية لتكريس وتعميق الإصلاحات السياسية والاقتصادية، مؤكدين على ضرورة مواصلة العمل لصون الإستقرار، والسعي لتحقيق دولة الحرية والحق والعدل والقانون، والتسيير الراشد في إطار قيم وثوابت الأمة. كما صادق المجلس على تشكيل اللجان الدائمة والمؤقتة، ومجموعة من اللوائح التنظيمية.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك