حملة تلقيح لفائدة مستخدمي قطاع الثقافة والفنون بمستغانم

بالتعاون مع المؤسسة ا الاستشفائية "شي غيفار "

 

  • حملة تلقيح لفائدة مستخدمي قطاع الثقافة والفنون بمستغانم

 

أشرف أطباء وممرضون على عملية التلقيح التي تعتبر الثانية من نوعها في قطاع الثقافة والفنون بولاية مستغانم والتي احتضنتها دار الثقافة ” ولد عبد الرحمان كاكي ” وكانت هذه الحملة موجهة لفائدة مستخدمي مدرسة الفنون الجميلة وبحضور مدير المؤسسة الاستشفائية ” نعيم مولود ” ومدير الثقافة والفنون الدكتور ” محمد مرواني ” .

 

 

 

مدير الثقافة والفنون الأستاذ ” محمد مرواني ” نراهن على الوقاية الاستباقية من كوفيد 19

 

 

 

ولقد أكد مدير الثقافة والفنون الدكتور ” محمد مرواني ” إلى أهمية العمل الاستباقي التوعوي الذي تشترك فيه مختلف القطاعات لدعم عمليات التلقيح الموسعة التي انطلقت عبر مختلف نقاط ومراكز التلقيح المتواجدة بولاية مستغانم مؤكدا أنه تم تسخير كافة الوسائل والمرافق لدعم برامج وعمليات التلقيح المنظمة عبر توفير الفضاءات الثقافية والفنية لتأطير هذه العمليات وذلك بمساهمة مديرية الثقافة والفنون في حملات التلقيح عبر الأنشطة التوعوية النوعية المختلفة الخاصة بالتلقيح من بينها الحملة الأخيرة التي حملت شعار ” باللقاح تعود الحياة ” .

 

 

 

مدير المؤسسة الاستشفائية ” نعيم مولود “: استحداث مراكز تلقيح جديدة بولاية مستغانم

 

 

 

 

 

وكشف مدير المؤسسة الاستشفائية ” شي غيفار ” نعيم مولود أنه سيتم استحداث مراكز تلقيح جديدة بالولاية لدعم المجهود الهام الذي يبذل لرفع نسب التلقيح ولائيا مشيرا الى اهمية التحسيس والتوعية التي يجب ان تكون على مستوى مختلف المؤسسات والمرافق وبخصوص نقاط التلقيح الموجودة الى ان تعدادها معقول ويلبي الاحتياج المحلي مؤكدا على ان قطاع الصحة وعبر نشاط مديرية الصحة يراهن على رفع نسب التلقيح ولائيا ودعم مجهودات السلطات المحلية بالولاية في برامج التلقيح المبرمجة بعد ان سخرت الولاية مركز تلقيح ولائي عبر مقر الولاية.

 

 

 

موظفو المؤسسات الثقافية يشيدون بالمبادرة

 

 

 

وأشاد عدد من الموظفين في المؤسسات الثقافية بالولاية بالتعاون الهام الذي يجمع القطاع ومصالح الصحة بالولاية والذي سمح بتنظيم العديد من العمليات التلقيح بالمرافق الثقافية.

 

حكيم مالك

 

 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك