حوادث المرور فعلت ما لم تفعله كورونا

وزير الشؤون الدينية يوسف بلمهدي:

قال وزير الشؤون الدينية والأوقاف، يوسف بلمهدي، أمس،  أن الأواخر من شهر رمضان فرصة للتسابق في الخيرات، لأن الأعمال فيها أفضل أجرا من الأيام السابقة وليس فرصة للتسابق في الطرقات، مؤكدا في ذات السياق، أن حوادث المرور فعلت فينا ما لم يفعله بنا الوباء نفسه، من منطلق أن الأرقام الأخيرة المسجلة في عدد حوادث المرور منذ بداية رمضان هي حقيقة أرقام مرعبة ومقلقة.

وأورد الوزير خلال مشاركته في يوم دراسي حول العنف المروري في شهر رمضان، أن على الصائم أن يحذر من مثل هكذا أمور، لأنه يتعرض إلى إرهاق أكثر، بسبب تغير نمط حياته اليومية في تقطع النوم وتركه بعض العادات التي كان يقوم بها سابقا، متابعا ” من منا لم يفجع عندما كان جالسا على طاولة الإفطار، بسبب أنه سمع بوفاة أحدهم في حادث مرور، سواء كان أحد أهلنا أو أصدقائنا”، مضيفا بالمقابل أن العنف في الطريق بمثابة الوباء الذي يقتل الناس، وأحيانا بسلوك غير مسؤول فيه رعونة، مستذكرا في السياق ذاته، مناورة قام بها أحد الشباب، لدفع سيارة أخرى لحافة الطريق وكادت أن تهلك فيها أنفس.

 مريم خميسة

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك