دخول جزئي حيز الاستغلال لشبكة المراقبة الأمنية بالكاميرا

وهران

تم بوهران إعطاء إشارة انطلاق عملية الاستغلال الجزئي من طرف مصالح الامن الولائي لشبكة المراقبة عن طريق أجهزة الكاميرا وذلك في إطار عملية عرفت حضور السلطات الولائية والعسكرية ويتم في هذا الإطار الشروع في استغلال أول جزء من الشبكة الخاصة بالمجمع الحضري لولاية وهران والتي ستبلغ تغطية أمنية شاملة بعد استكمال عملية وضع الكاميرات والتي سيبلغ عددها بذات الإقليم ما مجموعه 3004 جهاز وفق ما أبرزه الإطارات المكلفين بالشق التقني لهذا المشروع.

ومن المنتظر أن يتم الانتهاء من هذه العملية في غضون العام الجاري حيث ستزود مختلف الشوارع والفضاءات والساحات والمرافق العمومية بأجهزة كاميرا ثابتة ومتنقلة في إطار تعزيز التغطية الأمنية للإقليم لا سيما بهدف تطوير عملية تأمين الأشخاص والممتلكات وبالنسبة للجزء الأول فيتشكل من شبكة أجهزة كاميرا عددها 399 تغطي فضاء 7 مراكز للأمن الحضري حيث يتواجد مركزها العملياتي الذي يستقبل محتويات “الفيديو” على مستوى مقر الأمن الحضري 10 الكائن بحي “الزيتون” أين جرت مراسيم

إعطاء إشارة انطلاق العملية.

ومن المنتظر أن يتم قريبا وضع حيز الاستغلال جزء ثان من ذات الشبكة والذي سيكون مركزه العملياتي على مستوى مقر الأمن الحضري 16 الكائن بشارع جيش التحرير الوطني (واجهة البحر لوهران) حيث ستضمن تغطية أمنية من خلال استغلال 654 جهاز كاميرا تتوزع على وحدات ثابتة ومتنقلة  ويتميز العتاد المخصص لهذه العملية بمعايير تكنولوجية “رفيعة” وفق ما أشير

إليه خلال الشروحات المقدمة بالمناسبة أين تم إبراز مزايا التصوير من جانب الدقة وكذا من حيث طاقة استيعاب المحتويات ومناهج معالجتها آنيا في إطار العمل الميداني ومن شأن هذا المشروع أن يعزز القدرات العملياتية في مجال مكافحة الإجرام بشتى أنواعه على غرار سرقة السيارات الى جانب التكفل الأحسن بتسيير تدفق حركة سير المرور وتنظميها حسبما أبرزه إطارات مصالح الأمن الولائي لوهران.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك