دقائق من الأمطار تفضح المسؤولين المحليين

المسيلة

تسببت الأمطار الأخيرة التي شهدتها ولاية المسيلة في خلق العديد من المشاكل والعراقيل أبرزها الإنسدادات للبالوعات حيث تسببت في غلق هذه البالوعات والتي خلقت بدورها فوضى عارمة بتجمع المياه على أطراف الطرقات وتحولها إلى برك ما سهم في عرقلة حركة السير وحالت دون تنقل المواطنين حيث عرّت الأمطار ولاية المسيلة وكشفت العيوب الكثيرة لبنيتها التحتية، والتي تثير قلق وتذمر سكانها وقد عجزت الكثير من البالوعات عبر مختلف شوارع المدينة عن امتصاص سيول الأمطار مما اضطر أغلب سكان المباني والبيوت الهشة خاصة منها المتواجدة بالاحياء العتيقة لمغادرة منازلهم خوفا من سقوطها على رؤوسهم وهو السيناريو التي‮ ‬يتكرر في‮ ‬كل مرة وطيلة فصل الشتاء بسبب هذه البالوعات التي‮ ‬هزمت المسؤولين المحليين الذين مازلوا‮ ‬يعدون بحل المشكل في‮ ‬كل مرة،‮ ‬لكن الأمطار تفضحهم دائما .

 عبد الباسط بديار

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك