ديلور يتفوّق على بن العمري وسليماني ويصاب

الأول منح التمريرة الحاسمة 8 هذا الموسم وثنائي ليون دخل بديلا

تفوّق اللاعب الدولي الجزائري أنديه ديلور على مواطنيه جمال بن العمري وإسلام سليماني خلال المقابلة التي جمعت فريقيهما مونبلييه وأولمبيك ليون سهرة أول أمس لحساب الجولة  من الدوري الفرنسي، حيث قاد ديلور مونبلييه إلى العودة بانتصار ثمين من معقل متصدر “الليغ1” بعدما ساهم بتمريرة حاسمة رائعة وجدت رأسية زميله تيجي سافانيي الذي لم يجد صعوبة في التسجيل بمرمى ليون وافتتاح باب التهديف بعد مرور 20 دقيقة على انطلاق اللقاء، قبل أن يعادل أصحاب الأرض في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، لكنّ الزوار عادوا في النتيجة مجددا وسجلوا هدف الفوز في الدقيقة 65 من اللقاء.

وعرفت المواجهة مشاركة ديلور في التشكيلة الأساسية قبل أن يغادر أرضية الميدان في الدقيقة 46 من اللقاء بعد تلقيه إصابة على مستوى القدم، حيث خرج متأثرا بالآلام وينتظر أن يتعرف على مدة غيابه عن الميادين بعد إجراء الفحوصات الطبية المعمّقة تحت رعاية الطاقم الطبي لناديه، في المقابل، دخل مواطنيه وزميله في صفوف المنتخب الوطني بن العمري وسليماني بديلين، حيث أقحم مدرب ليون رودي غارسيا مدافع الخضر في الدقيقة 25 من أجل تعويض زميله مارسيلو الذي خرج مصابا، بينما دخل سليماني في آخر 18 دقيقة من المواجهة.

وتلقى الفرنسي غارسيا انتقادات من طرف جماهير ليون بسبب دخول سليماني احتياطيا، اين طالبوا بمنحه الفرصة من أجل اللعب اساسيا وتكوين ثنائي مع زميله ديباي مثلما كان عليه الحال مع التونسي الصل بن يدر رفقة ناديه السابق موناكو الفرنسي، حيث أظهر مهاجم التشكيلة الوطنية مردودا طيبا خلال مقابلة كأس فرنسا الأسبوع المنصرم وهو الذي قاد ليون إلى التأهل للدور الموالي بتسجيله هدفا ومنحه تمريرتين حاسمتين، هذه المعطيات جعلت جماهير إدارة الرئيس جون ميشال أولاس تطالب بمنحه فرصة اللعب لوقت أكثر والمساهمة في تقديم مستويات تقود ليون إلى تحقيق نتائج افضل.

عيشة ق.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك