ربط  42 موقعا بشبكة أف تي تي إكس في 2018

المدير العملي لاتصالات الجزائر بقسنطينة

تم ربط ما مجموعه 42 موقعا عبر الأقطاب الحضرية المدمجة الجديدة بقسنطينة خلال سنة 2019 بشبكة, حسبما أفاد به أمس المدير العملي لاتصالات الجزائر بقسنطينة محمد إيموساين.

وأوضح نقس المسؤول في ندوة صحفية خصصت لعرض حصيلة نشاطات اتصالات الجزائر لسنة 2018 بأن قسنطينة بأن قسنطينة التي اختيرت ولاية نموذجية و التي استفادت بهذه التكنولوجيا المتطورة التي تستعمل الألياف البصرية انطلاقا من منشآت المتعامل اتصالات الجزائر إلى غاية جهاز مودام الزبون قد سجلت -كما قال- قفزة في هذا المجال بربط 42 موقعا (40 حيا جديدا بمدينة علي منجلي و حيين جديدين بمسينيسا).

وستكون الأحياء الجديدة جميعها مزودة بتكنولوجيا أف تي تي إكس, فيما الأحياء الموجودة ستكون شبكات التوزيع بها محل تحديث, حسبما أكده نفس المسؤول موضحا بأن مشروع أف تي تي إكس  لاتصالات الجزائر يهدف إلى تحديث الخط انطلاقا من اتصالات الجزائر إلى غاية الزبون التي كانت بخطوط نحاسية أو بشبكة كوابل.

وأوضح نفس المسؤول بأن إدماج هذه التكنولوجيا الجديدة يندرج ضمن المجهودات المبذولة في مجال تنمية شبكة الألياف البصرية لتحسين خدمة الإنترنيت في الجزائر و ضمان نجاعة أكثر، وتدعم شبكة أف تي تي إكس التبادلات من أجل اتصالات متوازنة أكثر بين مستعملي الشبكة عبر مختلف الدعائم الموجودة على غرار التحاضر عن بعد و غيرها وستشهد سنة 2019 وضع أجهزة أمسان (متعددة الخدمات) عبر جميع بلديات قسنطينة التي تفتقر لهذه الخدمة وفقا لنفس المصدر مؤكدا بأن التجهيزات اللازمة قد تم استلامها و سيتم وضعها “عما قريب” عبر عديد الأحياء بشرق مدينة قسنطينة و بأحياء مدينة الخروب التي تفتقد لهذه التكنولوجيا.

وبشأن نشر إذاعة 4 جي أل تي أو الموجهة أساسا للمناطق النائية و البعيدة أفاد نفس المصدر بوضع 47 محطة من هذا النوع حيز الإنتاج بقدرة 35250 نقطة ولوج لقائدة المناطق التي يصعب دخولها بعين عبيد و المريج و غيرهما وقد تم تسخير وسائل لوجيستيكية هامة من طرف المديرية العامة لاتصالات الجزائر للسماح لقطاع الاتصالات لمواكبة التطورات التي تشهدها قسنطينة في جميع المجالات وفقا لنفس المسؤول الذي جدد التزام إدارته لتكون “في مستوى تطلعات الزبائن من خلال تحسين الخدمات المقدمة.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك