ردود الفعل الدولية حول استقالة الرئيس هادئة و منطقية

المحلل السياسي محمد ارزقي فراد للوسط :

وصف المحلل السياسي محمد ارزقي فراد، ردود الفعل الدولية حول استقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة بالهادئة و المنطقية ،مشيرا إلى أن العالم أدرك أن ما يجري في الجزائر شأن داخلي و ليس انقلاب عسكري و هو إرادة شعب

و قال الناشط السياسي في اتصال مع جريدة الوسط ،أن شعب الجزائر أكد للعالم أنه يملك الوعي السياسي و أن إرادته تفوق كل إرادة باعتراف روسيا والصين بذلك و أكد ذات المتحدث أن الشعب يسعى إلى التحول إلى نظام سياسي أكثر حرية و أكثر عدل يحترم التداول على السلطة و استقلال القضاء، و عن مستقبل تفاعل الدول مع الجزائر قال ذات المتحدث بما أن العالم ينظر إلينا باحترام و تقدير و أضاف الدول ليست متخوفة مما سيصدر من أحداث و قال أن الدول مطمئنة للانتقال السلس و أن الحراك سيسفر ميلاد جمهورية ثانية وأضاف قائلا نحن متفائلون بأن دول العالم ستسير مصالحها و أعمالها بالشكل العادي وأوضح ان الأوضاع لا تسير نحو الاحتقان و التأزم بل الانفراج و لا خوف على استثمار الدول و مصالحها و توالت ردود الفعل الخارجية بعد تقديم الرئيس لاستقالته من منصبه إلى المجلس الدستوري استجابة إلى مطالب الشعب الجزائري .

الولايات المتحدة الأمريكية :

مستقبل الجزائر يحدده شعبها

قالت الولايات المتحدة، إن مستقبل الجزائر يقرّره شعبها، ، وهو أول رد خارجي، على استقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة وأردف المتحدث باسم وزارة الخارجية

الأميركية روبرت بالادينو في مؤتمر صحافي، إن “الشعب الجزائري هو من يقرر كيفية إدارة هذه الفترة الانتقالية” وقالت وكالة الأنباء الرسمية إن رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة أبلغ “رسميا رئيس المجلس الدستوري بقراره إنهاء عهدته بصفته رئيسا للجمهورية حسب ما علم لدى رئاسة الجمهورية”.

روسيا :

نأمل بانتقال سياسي في الجزائر دون تدخل خارجي

أشارالمتحدث الرسمي باسم الرئيس الروسي، ديميتري بيسكوف، أمس ، أن روسيا تتابع بدقة الوضع في الجزائر والذي يعتبر شأن داخلي جزائري ولا ينبغي أن يكون هناك أي تدخل خارجي من أي دولة للتأثير على الوضع في هذه البلاد  مؤكدا أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يدعو مجددا إلى عدم التدخل في الشأن الداخلي الجزائري و أضاف بيسكوف قائلا إن موسكو تأمل كذلك ألا يكون للانتقال المقبل “أي تأثير على الطبيعة الودية لعلاقاتنا الثنائية”.

الصين

نثق في قدرة الشعب الجزائري في انتقال سلس

أعربت الصين عن ثقتها في قدرة الشعب الجزائري على إدارة عملية انتقال ديمقراطي سلس للسلطة، بما يخدم المصالح الجوهرية للبلاد وجاء ذلك في تصريح للمتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية “جينغ شوانغ” خلال المؤتمر الصحفي أمس بمقر الوزارة، تعليقا على إعلان الرئيس الجزائري استقالته من منصبه وأكدت الخارجية الصينية التزام بكين بمبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية للبلاد الأخرى، وإيمانها بأن الشعب الجزائري لديه الحكمة والقدرة على إيجاد المسار المناسب لظروفه الوطنية.

فرنسا :

الجزائريون يواصلون انتقالهم الديمقراطي بطريقة “هادئة “

يرى وزيرالشؤون الخارجية الفرنسي، جون إيف لودريان استقالة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة بأنها  “صفحة هامة” في تاريخ الجزائر تفتح، ويرى رئيس الديبلوماسية الفرنسية أن الشعب الجزائري قد أبان خلال الأسابيع الأخيرة من خلال التعبئة المتواصلة والسلمية، عن حزمه على إسماع صوته “معربا عن ثقته في استمرار الانتقال الديمقراطي واختتم بقوله “نحن على ثقة بقدرة كل الجزائريين على مواصلة هذا الانتقال الديمقراطي في نفس نهج الهدوء والمسؤولية.

صحيفة لوموند

الجيش يحافظ على نظام هو الركن المركزي فيه

من جانبها خصصت صحيفة لوموند الفرنسية، أمس، افتتاحية لاستقالة الرئيس بوتفليقة تخت ضغط الجيش وتقول الصحيفة إن نهاية عهد تم تحقيقه، ولا يزال يتعين صنع المستقبل، وهو الأكثر غموضا، وترى الصحيفة أن المعارضة المشتتة أو المشتراة ، غير قادرة على إرساء الأسس لعملية ديمقراطية وشفافة و حسب الصحيفة فإن تحول الجيش ودعمه للمطالب الشعبية لا يخدعان أي شخص في المستقبل القريب، وأنه يعتزم الحفاظ على نظام هو الركن المركزي فيه، إما من خلال ضمان استقرار العملية الانتقالية ، أو عن طريق القيادة نفسها قال ذات المصدر“يبقى على الشعب الجزائري أن ينتظم لمواصلة إعادة التأسيس التي بداها، ويواصل الظهور في الأشهر المقبلة، وإبراز الذكاء الجماعي الذي أظهره”.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك