زوج تركي يلقي بزوجته الحامل من أعلى جبل

أقدم زوج على إلقاء زوجته من أعلى قمة جبلية في مدينة فتحية التابعة لمحافظة موغلا التركية، بعد أن اصطحبها لالتقاط صورة سيلفي، بحسب صحيفة “ذا صن”.

وقالت الصحيفة، اليوم الثلاثاء، إن “هاكان أيسال” البالغ من العمر 40 عاما أُلقي القبض عليه، لإقدامه على قتل زوجته، سيمرا أيسال، البالغة من العمر 32 عاما، خلال رحلة وادي الفراشة في موغلا، في جوان  2018.

ويتهم الادعاء أيسال بدفع زوجته من حافة جبل ارتفاعها ألف قدم، حتى يتمكن من الحصول على تأمين عقب وفاته.

ولقيت الزوجة الحامل وجنينها البالغ من العمر 7 أشهر، مصرعهما في الحال.

وكان الزوجان يلتقطان صورا أعلى حافة الجبل، ويقول المدعون إن الحادث كان في حقيقة الأمر عملية قتل نفذها الزوج حتى يتمكن من الاستفادة من التأمين.

ويقول ممثلو الادعاء إن السبب الوحيد وراء جلوسهما على قمة الجرف لمدة ثلاث ساعات، هو أن يتمكن من التأكد من عدم وجود أي شخص حوله، وبمجرد تأكده قتلها عمدا.

و قد نفى الزوج مسؤوليته عن وفاتها قائلا: بعد التقاط صورة وضعت زوجتي الهاتف في حقيبتها، وطلبت مني لاحقا أن اعطيها الهاتف , ثم نهضت وسمعت زوجتي تصرخ ورائي عندما مشيت على بعد خطوات قليلة لإخراج الهاتف من حقيبتها، ولم تكن هناك عندما عدت، أنا لم أدفع زوجتي.

وذكرت لائحة الاتهام المعدة لجريمة “القتل العمد” ضد الزوج، أنه خطط لهذه المحنة من أجل الحصول على ضمان قدره 40865 جنيه استرليني من التأمين.

وكالات

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك