سكان الرويسات بورقلة يحتجون أمام مقر البلدية

للمطالبة بإعادة الاعتبار لحمام الحدب وفتحه من جديد

تجمهر العشرات من سكان الرويسات بولاية ورقلة أمام مقر البلدية للمطالبة بإعادة الاعتبار لحمام الحدب ومن ثم فتحه من جديد ، موازاة مع ذلك فقد أكدت السلطات المحلية أنها باشرت في اتخاذ الإجراءات اللازمة للتكفل بهذا المطلب .

قال مجموعة من سكان بلدية الرويسات بورقلة ، أن خروجهم للشارع للمطالبة بإعادة الاعتبار لحمام الحدب ، هذا الأخير الذي كان بالأمس القريب بمثابة قطب سياحي بامتياز،جاء بعد استنفاذهم لجميع الحلول الودية الممكنة ، محذرين في ذات السياق من مغبة العواقب الوخيمة التي قد تنجر عن الالتفاف على مطلبهم المشروع .

من جهة ثانية فقد أكد نائب رئيس المجلس الشعبي البلدي ببلدية الرويسات ، أن المجلس الحالي منذ انتخابه قام بنشر 03 استشارات في انتظار تقرب المقاولين والمستثمرين الذين تتوفر فيهم الشروط المعمول بها لتمكينهم من الظرف باستغلال حمام الحدب الذي يعتبر من بين المقاومات السياحية الهامة التي تعاني التهميش والإهمال على مدار سنوات طويلة .

 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك