سكان بالوادي يطالبون بتعبيد الطرقات

طرفاية صالح القديمة بالمغير

جدد سكان طرفاية صالح القديمة بالمغير بالوادي مطالبهم للسلطات المحلية قصد التكفل والنظر في انشغالاتهم ومشاكلهم، التي يصفونها بالمتدهورة، خاصة وضعية الطرقات .

حيث يعاني سكان القرية القديمة والتي يقطنها حوالي 500 ساكن منذ سنوات على التهميش حيث لم تستفد من أي عمليات تهيئة، من شأنها أن ترفع من قيمته وتقضي على حالة الاستياء التي يعيشها قاطنوها  حسب تصريحات بعض السكان ممن التقهم  يومية “ّالوسط” فقد اشتكى سكان القرية من مشكلة اهتراء الطرقات التي زادت الوضع سوءا .

حيث اشتكى المقيمون بالقرية القديمة  من الاهتراء الكبير للطرقات التي لم تعرف أي عملية تعبيد  منذ سنين، وخلال حديثنا مع سكان  القرية ، أبدوا تذمرهم واستياءهم الشديدين من هذا الوضع المأساوي الذي يتخبطون فيه ، فهم يعانون من انعدام تهيئة الطرقات الرئيسية بالحي التي تعرف انتشارا كبيرا للحفر و المطبات مما يصعّب على أصحاب السيارات المرور إلى بيوتهم خلال هطول الأمطار.

 أما خلال فصل الصيف، فيصبح الغبار المادة الأساسية التي ترافق السكان في كل تنقلاتهم وفي كل زاوية من بيوتهم، هذه المسالك التي لم تشهد أي عملية تزفيت، حسب السكان، جعلت القرية في عزلة، فوضعية الطرق المتدهورة خلّفت مشاكل عديدة للعائلات المقيمة  ومن جهة أخرى، تذمر قاطنو القرية من الغياب التام للمرافق العمومية وعلى رأسها تلك التي تهم فئة الشباب خاصة الرياضية  حيث أن انعدامها حرمهم من ممارسة هواياتهم المفضّلة وإخراج طاقاتهم وقدراتهم الكامنة وجعلهم يقضون جل اوقاتهم في الشوارع التي باتت ملاذهم الوحيد، خاصة في ظل شبح البطالة الذي يعيشونه.   

وعليه، يأمل سكان القرية من الجهات المعنية  في الالتفات إلى انشغالاتهم من أجل وضع حد لمعاناتهم وإخراجهم من العزلة التي باتوا يتخبطون فيها طيلة هذه المدة

نجاة ح

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك