سليماني يصاب ومشاركته بتربص الخضر محل الشك

ساهم في إنقاذ ليون من الخسارة رغم دخوله بديلا

تعرّض اللاعب الدولي الجزائري إسلام سليماني إلى إصابة خلال المقابلة التي خاضها سهرة أول أمس رفقة ناديه أولمبيك ليون امام الضيف لوريون التي جرت لحساب الجولة الثامنة من الدوري الفرنسي والتي انتهت بالتعادل هدف في كل شبكة، ضيع خلالها أشبال المدرب بيتر بوس نقطتين ثمينتين داخل القواعد، ولم يكن مهاجم المنتخب الوطني محظوظا في اللقاء الذي دخله احتياطيا، بعدما تواجد في بداية اللقاء على مقعد الاحتياط قبل ان يدفع به مدرب ليون بديلا عند مطلع الشوط الثاني كان زملائه حينها متأخرين في النتيجة بهدف دون رد، اين نجح في المساهمة بتعديل النتيجة عقب تبادل للكرة مع زميله إيكامبي منحه على إثرها تمريرة حاسمة ساهمت في وصوله الشباك، وكان دخول خريج مدرسة جمعية الشراقة موفقا بعدما منح الإضافة لناديه، لكن سوء الحظ طارده بعدما تعرض إلى إصابة بعد 31 دقيقة من دخوله أرضية الميدان اضطر على إثرها مغادرة ارضية الميدان متأثرا على مستوى الفخذ، وقدم سليماني في الدقائق التي لعبها مقابلة في المستوى خاصة وأنه تلقى الثناء على إثر التوغلات في منطقة الخصم وصنع الفرص للتسجيل بالإضافة إلى التمرير الصحيح للكرة.

ويبقى الترقب حول الحالة الصحية للاعب السابق لنادي سبورتينغ لشبونة البرتغالي، وذلك قبل اسبوع على انطلاق تربص المنتخب الوطني الذي يحضّر للقاء المزدوج أمام منتخب النيجر يومي 8 و12 أكتوبر القادم تحسبا للتصفيات المؤهلة إلى كأس العالم 2022، خاصة وأن سليماني تمكن من استرجاع امكانياته والمستوى الذي تعود على تقديمه مع التشكيلة الوطنية وأصبح ركيزة اساسية في حسابات الناخب الوطني جمال بلماضي، أين ارتفع عدد الغيابات في عيادة الخضر إلى اربعة بعدما التحق بكل من رامي بن سبعيني، رشيد غزال وهشام بوداوي الذين غابوا عن أنديتهم ويم يلعبوا لقاءات نهاية الأسبوع بسبب المعاناة من إصابات مختلفة.، أين اصبح سليماني مهددا بالغياب عن التربص التحضيري الذي ينطلق الأسبوع القادم في انتظار إجرائه للكشوفات الطبية وتحديد نوعية الإصابة والمدة التي يغيبها عن المنافسة.

عيشة ق.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك