سنتين حبس نافذة لسعيدة نغزة

بتهمة الاستيلاء على أموال مستثمرين إسبانيين

 

  أدينت امس سيدة الأعمال الجزائرية سعيدة نغزة ، من طرف  الغرفة الجزائية لمجلس قضاء تيبازة بسنتين حبس نافذة وغرامة مالية بتهمة الاستيلاء على أموال خلال اتفاق شراكة لتأسيس شركة مع مستثمرين إسبانيين.

وحسب “سبق برس ” قد دخلت نغزة سنة 2012 مع بعض المستثمرين الإسبان في مجال الأشغال العمومية في شراكة، أسسوا خلالها مؤسسة””  ingénéria 4 group كمكتب دراسات مشترك، وبعد سنة ونصف اكتشف الشركاء أن نغزة قامت بسحب مال الشركة الذي يفوق المليار سنتيم دون مبرر، ليلجؤوا بعدها للقضاء مؤكدين أن الشركة التي أسسوها لم تشتغل يوما ولم تحصل على أي مشروع حقيقي.

وتبين خلال التحقيقات أن رئيسة كونفدرالية أرباب العمل في الجزائر سعيدة نغزة استولت على المال بطريقة غير مشروعة وهو ما اعتمد عليه القضاة في إدانتها طبقا للمادة 263 من قانون العقوبات وكانت محكمة سيدي امحمد بالعاصمة، قد قضت في جويلية 2017 بعقوبة، عامين حبسا نافذا وغرامة مالية ب 90 ألف دج في حق سعيدة نغزة ، كما ألزمتها بتعويض مالي بقيمة 17 مليار سنتيم، فيما التمس وكيل الجمهورية عقوبة عامين حبسا نافذا، وطالب دفاع الطرف المدني بتعويض قدره 150 مليون و218 ألف دج”، فضلا عن مبلغ 20 مليار سنتيم تعويضا، رغم خلفيات القضية.

 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك