سنعمل على إيجاد حل لعمال المؤسسات التي تم تجميد حساباتها

ايدير بوكابوس الأمين العام الجديد بالنيابة:

قال الأمين العام الجديد بالنيابة للاتحاد الولائي للجزائر العاصمة ايدير بوكابوس أنه سيعمل على فتح ذراعيه لكل النقابيين وإعادة رص الصفوف، والاستناد للتاريخ الطويل للاتحاد ، داعيا الجميع للتجند لإعادة المصداقية لهذا الهيكل.


قال الأمين العام الجديد بالنيابة للاتحاد الولائي إيدير بوكابوس في تصريح لـ”الوسط” أن الاتحاد أسّسه رجال مخلصون ويتوجب الحفاظ عليه لأنه جزء من التاريخ ولا يمكن نكرانه، معتبرا أن بعض الاشاعات تروج هنا وهناك والمراد بها الاصطياد في المياه العكرة، مؤكدا أنه أمين عام بالنيابة إلى غاية انعقاد المؤتمر، كاشفا أنه سيتم خلال بداية الأسبوع تثبيته كأمين عام من طرف اللجنة التنفيذية الوطنية تطبيقا لقرار الأمانة التنفيذية.

 أما فيما يخص الإستراتيجية التي يمكن تطبيقها  على أرض الواقع في ظل هذه الظروف الصعبة، فقال أن الشغل الشاغل بالنسبة لهم كأمانة جديدة للاتحاد هو توسيع القاعدة النقابية والعادة الروح للنقابيين، وكذا الاهتمام بانشغالات الطبقة العاملة وحل المشاكل المتراكمة الموجودة داخل الاتحاد على مستوى الدواوين والشركات، وخاصة منها شركة كوقرال والتي تم بها تعليق الحساب الجاري لهذه المؤسسة من طرف العدالة والذي سينعكس سلبا على مصلحة العمال بصفة خاصة، وهو الأمر الذي سيضر بالعمال، وبالتالي فنحن نسعى إلى إيجاد لهذه المؤسسات وذلك من خلال المطالبة بتدخل السلطات المركزية وتعيين على الأقل مسير أو خبير لتسيير المؤسسة وإنقاذها من الإفلاس وهذا إلى غاية فصل العدالة في الأمر.

أما فيما يخص بعض الصراعات الجارية بين الاتحاد وبعض النقابات فقال أنه يمكن اعتباره اختلاف في الرأي ليس إلا لأن غالبية النقابات الناشطة اليوم خرجت من صلب الاتحاد العام، وبالتالي يمكن القول انه مهما كانت الاختلافات فعلينا تغليب المصلحة العامة عن الخاصة،لأن الاختلاف رحمة، لكن الشيء الوحيد الذي لا يمكن الاختلاف فيه مع النقابات هي المصلحة الأساسية والمادية للعمال والتي تبقى الفاصل،كما انه علينا كنقابيين العمل على الحفاظ على المكتسبات وكذا المصلحة العليا للوطن والمتمثل في استتباب الأمن والاستقرار.

س.ب

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك