سيدي بلعباس: تفكيك شبكة إجرامية مختصة في التنقيب عن الكنوز

تمكنت مصالح الشرطة بسيدي بلعباس من تفكيك شبكة إجرامية مختصة في التنقيب عن الكنوز وتهريب أجهزة حساسة محظورة مع حجز أوراق وقصاصات ورقية على شكل أوراق نقدية مهيأة للتزوير، حسبما علم اليوم الخميس لدى الأمن الولائي.
و أوضحت خلية الإعلام والاتصال أن العملية تمت إثر دوريات مكثفة في حدود الساعة منتصف الليل والنصف لعناصر فرقة البحث والتدخل بأحد أحياء مدينة سيدي بلعباس، حيث تم رصد تحركات مشبوهة لخمسة أشخاص بداخل مقبرة “مولاي عبد القادر”
ليتم توقيفهم والعثور على جهاز حساس لكشف المعادن، كما تم معاينة آثار حفر بالقرب من الضريح.
وبعد تفتيش مساكن المشتبه فيهم ، تم حجز بعض المعدات والأجهزة الخاصة بالتنقيب عن المعادن النفيسة وأوراق وقصاصات ورقية على شكل أوراق نقدية مهيأة للتزوير بالإضافة إلى جهاز حاسوب فضلا عن دفتر مكتوب عليه بخط اليد طريقة الكشف عن الكنوز وبعض المخططات وفق نفس المصدر.
كما أفضت التحريات إلى الكشف عن عرض أحد المتورطين صور نقود تعود إلى الدولة العثمانية وعملات للدولة الأموية على شبكة التواصل الاجتماعي، وفق نفس المصدر.
وأشار المصدر إلى أن هذه الشبكة تنشط ضمن مجموعة إجرامية منظمة مختصة في التنقيب والكشف عن التحف الفنية وعرضها للبيع بهدف تهريبها دوليا باستعمال تكنولوجيات الإعلام والاتصال.
وبعد استيفاء جميع الإجراءات القانونية تم إنجاز ملفات قضائية وتقديم المتورطين في هذه القضية أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي بلعباس

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك