سيناتورات من الأرندي يرفضون مساندة أويحي

رفضوا دعوة رئيس الكتلة علي جرباع

شق عدد من أعضاء مجلس الأمة عن حزب التجمع الوطني الديمقراطي عصا الطاعة عن الأمين العام أحمد أويحي، و أبلغوا رئيس الكتلة علي جرباع رفضهم المطلق للتوقيع على بيان دعم و مساندة بقاء أويحي على رئاسة الحزب، يتقدمهم السيناتور عن ولاية وهران عبد الحق كازي ثاني منسق الأرندي السابق المستقيل بجانفي 2018، الذي أكد أنه لن يوقع البيان و على أحمد أويحي تحمل عواقب قراراته و الرحيل إستجابة لمطالب الحراك الشعبي،داعيا لمنح قيادة الحزب لرجل يحقق الإجماع و يلقى القبول لدى مناضلي الحزب و الشعب عامة .

هذا و قد عقد الاجتماع المغلق لكتلة سيناتورات الأرندي مساء الإثنين الماضي بمقر الكتلة بمجلس الأمة، أين رفض غالبية الأعضاء المقترح و شددوا على تماشي الحزب و مواقفه مع الحراك الشعبي ، في حين لا زالت القواعد النضالية للأرندي عبر الولايات 48 ترفض بقاء أحمد أويحي و أعضاء المجلس الوطني الحالي على قيادة الحزب، أين رفض أمس، غالبية إطارات و مناضلي الأرندي دعوة المنسقة الولائية لوهران عياد رتيبة عقد لقاء موسع لتوقيع بيانات لدعم و مساندة أحمد أويحي حيث رفض المناضلون دعوتها و لم يلبوا الحضور في الاجتماع الطارئ التي دعت له .

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك