شراكتنا مع روسيا قائمة على أساس متين

الفريق سعيد شنقريحة

أعلن رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي ، الفريق سعيد شنقريحة، أن الجزائر ممتنة لروسيا لتعزيزها إمكانات القوات المسلحة في البلاد، والمساعدة في مواجهة التهديدات والتحديات على خلفية الوضع المتدهور في المنطقة والعالم.

وقال شنقريحة، أمس الأربعاء، في لقاء مع وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو: “أريد أن أكرر أن ذكرى الشعب الجزائري ستظل ممتنة دائمًا للاتحاد السوفيتي والاتحاد الروسي على الدعم الذي قدمتموه لجيشنا الوطني في تطوير القدرات والإمكانيات الدفاعية”.

وشدد على أن الجزائر تلعب دورًا مركزيًا ليس فقط في البحر الأبيض المتوسط ​​وشمال أفريقيا، ولكن في جميع أنحاء القارة، مضيفا: “كما أود أن أشير إلى أننا نعمل في الجزائر لتقوية دائرتنا بحيث يضمن هذا التفوق في جميع المجالات ويحمي بلادنا من كل المخاطر. خاصة في ظل ظروف صعبة حول العالم وعلى وجه الخصوص في منطقتنا”.

وبحسب شنقريحة، “تميزت المنطقة منذ عدة سنوات بوجود عوامل أزمة كبيرة تؤثر بشكل طبيعي على الاستقرار – مثل ليبيا ومالي”.

وشدد الفريق على أن العلاقات بين روسيا الاتحادية والجزائر “قوية جدا، وتقوم على أساس متين”. وقال القائد العسكري: “إنها تعكس طبيعة الشراكة الاستراتيجية بين بلدينا. وقد وصلت هذه العلاقات إلى مستوى مثالي، ونأمل أن نجعلها أولوية ونحافظ على المستوى العالي الذي وصلت إليه”.

وعبر عن امتنانه للدعوة إلى مؤتمر موسكو للأمن الدولي ونقل التحيات، نيابة عن القائد الأعلى للقوات المسلحة، إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والشعب الروسي وقواته المسلحة.

كما أعرب الفريق عن امتنانه الكبير للجهود التي تبذلها روسيا لتعزيز الاستقرار الاستراتيجي، وللدور الذي تلعبه في سوريا. وأضاف: “إننا نشاطر موقف روسيا ونرى الشجاعة التي تظهرونها على الساحة الدولية في إطار تسوية سلمية”.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك