شقيقان يعذبان والدهما المسن بسبب منحة المجاهدين

القاضي يأمر بوضعهما رهن الحبس المؤقت

تورط شقيقان في العقد الرابع من العمر بضرب و تعذيب والدهما المسن ، مع نعته بالحركي و طرده من منزله للإقامة داخل مرىب بسبب رفضه التنازل لهما عن منحة المجاهدين .

حيث أكد الضحية وهو مجاهد يبلغ من العمر 90 سنة خلال مثوله كضحية أمام محكمة بئر مراد رايس بالعاصمة ، أنه كان يتعرض بصفة شبه مستمرة لمضايقات و شتائم عديدة من قبل إبنيه بسبب رفضه التنازل لهما على منحة المجاهدين ، تطورت مع مرور الوقت للضرب المبرح بما سبب له جروحا عديدة على مختلف أنحاء جسده ، وكان في كل مرة يقيد شكوى ضدهما غير أنها تنتهي بالصفح عنهما قبل وصولهما لأروقة المحاكم ، لحين يوم الوقائع الذي كان بمثابة القطرة التي أفاضت الكأس حين قام المتهمان بطرده من منزله و وضعه في مرآب مع نعته بالحركي ورفعهما لدعوى حجر ضده بما جعله يقيد شكوى الحال ويرفض الصفح عنهما خلال جلسة المحاكمة رغم محاولتهما إشعال عاطفة أبوبته نحوهما طيلة مجريات المحاكمة من خلال إصرارهما على طلب الصفح منه على مسامع المحكمة ، ويصرحا في ظل إصراره على رفض طلب الصفح عنهما بأن والدهما من كان يتخيل أمور لا أساس لها من الصحة و أنه من قام بطردهما من منزلهما رغم أنه من مالهما الخاص وكان يقوم وعلى حد تصريح المتهم الثاني بمحاولة الاعتداء على زوجته ، لتقرر المحكمة بإيداع المتهمان رهن الحبس المؤقت بالمؤسسة العقابية بعد إستفادتهما من إجراءات الاستدعاء المباشر ، ويطالب ممثل الحق العام توقيع عقوبة 5 سنوات حبسا نافذا في حقهما .

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك