صحفيو قناة الأجواء يُمنعون من دخول المجلس الشعبي الوطني

التضييق على الإعلاميين في الغرفة السفلى يستمر:

يبدو أن سياسة التضييق على حرية الرأي والتعبير مستمرة داخل المجلس الشعبي الوطني، بعد أن تم منع صحفيي قناة الأجواء من الدخول داخل بهو الغرفة السفلى للبرلمان من أجل تغطية عملية التصويت على مشروع قانون المالية.


وجاء قرار المنع من إدارة المجلس الشعبي الوطني بعد  انزعاجها  من تقرير صحفي عملت عليه القناة، أظهر بعض نواب الشعبي الوطني وهم نيام ويتحاورون في مواضيع هامشية خلال جلسة مناقشة مشروع قانون المالية لسنة 2019، ما أعطى صورة مهينة للشعب رغم أنها حقيقية وليست مفبركة.
ويأتي هذا التضييق ليكون مكملا لما وقع مع صحفي الشروق بلقاسم جير الذي تعرض للتعنيف من قبل نائب الأرندي محمد مناعي أمام باب المجلس، وهذا دون نسيان ما يقع داخل أسوار مبنى زيغوت يوسف من تصرفات ضد الصحافة والصحفيين رغم ما يتم ترويجه من تطمينات.
علي عزازڨة

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك