صلواتشي : اقتراح إنشاء معهد جزائري-تونسي للتكوين والبحث العلمي في مجال الصيد البحري

أكد وزير الصيد البحري والمنتجات الصيدية هشام سفيان صلواتشي على اهمية التعاون الدولي عبر الاستفادة من مختلف الخبرات المسجلة لدى الدول الشقيقة والصديقة على غرار تونس لما تزخر به من تجارب رائدة في مجالات التكوين والبحث التطبيقي وتربية المائيات وصيد التونة الحمراء وتسمينها بالإضافة إلى الصناعات التحويلية للمنتجات الصيدية وبناء واصلاح السفن

حيث اعتبر صلواتشي خلال عقده لقاء عمل عبر تقنية التحاضر المرئي عن بعد، مع نظيره التونسي محمود الياس حمزة، خصص لبحث سبل تعزيز التعاون والشراكة بين البلدين، أن هذه المناسبة تمثل “محطة هامة لتعزيز التعاون في قطاع الصيد البحري وتربية المائيات بين البلدين الشقيقين والرقي به إلى مستوى العلاقات السياسية القوية التي تربط الحكومتين” مبرزا أن “العلاقات بين الجزائر وتونس لها طابع خاص واستثنائي من خلال عمق روابط الأخوة”.

ويكون ذلك -يضيف صلواتشي- من خلال “وضع الاليات الضرورية والبرامج المشتركة التي تسمح بنقل وتبادل التجارب الناجحة في هذا المجال وتعزيز التنسيق الثنائي من أجل توحيد الرؤى والمواقف ضمن الهيئات الاقليمية والدولية ذات الصلة بما يعود بالخير على البلدين”.

وعليه, أكد الوزير على ضرورة تفعيل مختلف اليات التنسيق قصد الوصول إلى “تكريس تعاون نوعي ومستديم في مختلف المجالات بالإضافة إلى إيلاء عناية لتشجيع عمليات الشراكة بين المستثمرين والمتعاملين الاقتصاديين في مجال الصيد البحري وتربية المائيات حتى يتمكنوا من استغلال الفرص المتاحة في هذا المجال”.

وفي هذا السياق, اقترح صلواتشي, العمل على تنفيذ التوصيات المنبثقة عن محضر اجتماع الدورة السادسة للجنة التقنية المشتركة الجزائرية-التونسية المنعقدة في الجزائر يومي 14 و15 مارس 2017 والمتمثلة اساسا في الاستفادة من التقنيات والتكنولوجيات الخاصة بتسمين التونة الحمراء من خلال تنظيم تربص ميداني للمتعاملين الجزائريين المعنيين على مستوى مزارع تسمين التونة بتونس.

كما تشمل الاستفادة من الخبرة التونسية في مجال صناعة الأعلاف من خلال تكوين المكونين التابعين للمعهد العالي للصيد البحري وتربية المائيات.

من جهة اخرى, أشار الوزير إلى أهمية التفكير في إنشاء معهد عالي جزائري-تونسي للتكوين والبحث العلمي في مجال الصيد البحري وتربية المائيات اضافة الى تشجيع إقامة شراكة بين المتعاملين لا سيما في مجال تسمين التونة وصناعة وتصليح السفن وتحويل المنتجات الصيدية وكذا التعاون في مجال التفتيش الدولي المشترك لحملة صيد التونة الحمراء لسنة 2022.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك