صنهاجي يحذر من خطورة الموجة الرابعة لكرورنا

حذر رئيس الوكالة الوطنية للأمن الصحي كمال صنهاجي من خطورة الموجة الرابعة مؤكدا أن بعض المؤشرات التي تم رصدها مؤخرا تبرز بوضوح أن الموجة الرابعة لكورونا 19 توجد في بداياتها الأولى في الجزائر

وأكد رئيس الوكالة الوطنية للأمن الصحي كمال صنهاجي في تصريح للإذاعة الوطنية اليوم الأحد على ضرورة فرض الجواز الصحي للدخول إلى المرافق العامة وذلك لتشجيع المواطنين على التلقيح و الحد من خطورة الموجة الرابعة.

حيث أوضح صنهاجي أن خبراء الوكالة الوطنية للأمن الصحي أوصوا بضرورة اتخاذ إجراءات سريعة من أجل القضاء على هذا الوباء والعودة للحياة الطبيعية ، مشيرا إلى أن فرض الجواز الصحي يعد أحد أهم هذه الإجراءات الواجب اتخاذها خصوصا في المؤسسات التي تحتك مع المواطنين كالمستشفيات والجامعات والمدارس وقاعات الحفلات والملاعب ومختلف الإدارات.
وفي هذا الصدد تأسف صنهاجي من العزوف الشديد للمواطنين من التلقيح قائلا : “”للأسف في ظل الوضعية الحالية التي تشهدها بلادنا وتعكسها حالة العزوف من التلقيح ، فمن الصعب تحقيق مناعة جماعية. كان يمكن –يقول- تحقيق هذه المناعة لو استمررنا في نسق التلقيح بمعدل 200 ألف في اليوم ما يعطينا حوالي 20 مليون ملقح في مائة يوم ، لكن للأسف هذا الأمر لم يكن.” وهنا شدد صنهاجي على ضرورة تسريع وتيرة اللقاح من أجل تحقيق المناعة الجماعية والحد من خطورة هذه الموجة

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك