ضرورة اكتتاب الفلاحين لعقد تأميني للحماية من الاخطار المناخية

إطلاق حملة تحسيسية حول المنتجات التأمينية الخاصة بالأخطار المناخية

أطلق الصندوق الوطني للتعاون الفلاحي اليوم الأربعاء حملة اعلامية للتحسيس بأهمية اكتتاب عقد تأميني للحماية من الاخطار المناخية، تكون انطلاقتها من دار الفلاح بولاية خنشلة وستشمل الولايات الاربع القريبة من خنشلة وهي أم البواقي وتبسة وباتنة وسوق أهراس، حسب ما أفاد به بيان للشركة.

حيث جاء في البيان : “نظرا للمخاطر المناخية التي تتسب في خسائر معتبرة كل سنة، والتي تلحق بالفلاحيين والمربين غير المستفيدين من تغطية تأمينية بواسطة عقود تأمينية، يطلق الصندوق الوطني للتعاون الفلاحي أياما اعلامية حول المنتجات التأمينية الخاصة بالأخطار المناخية وذلك عبر التراب الوطني عن طريق شبكته المتكونة من 67 صندوق جهوي و533 مكتب محلي جواري”.

كما أوضح البيان أن هذه الحملة ستستمر هذه الحملة الاعلامية والتحسيسية لمدة عشرة أيام وذلك على مستوى كل التراب الوطني ابتداء من يوم الاحد 17 أكتوبر إلى يوم الثلاثاء 26 أكتوبر وسيقوم الصندوق بتنظيم هذه الأيام على المستوى المحلي بالتعاون مع كل المتدخلين المحليين لاسيما المؤمنين ومشتركي الصناديق الجهوية والفلاحين والمربيين وكذا المرأة الريفية.

وأوضح البيان أن فكرة تنظيم هذه الايام الاعلامية حول المنتجات التأمينية الخاصة بالأخطار المناخية ، جاءت “بشكل ملح” بالنظر لأهمية حماية الفلاحين امام الاخطار المتوقعة لاسيما تلك المرتبطة بالتغيرات المناخية (الفيضانات، البرد، الحرائق…).

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك