عبد الرشيد طبي: الجزائر تسعى دائما إلى تطوير مشروع الحكومة الالكترونية

أبرز الرئيس الأول للمحكمة العليا, عبد الرشيد طبي, الجهود التي تبذلها الجزائر في مجال تبني وسائل الحوكمة الالكترونية والاسراع في تعميمها, “لاسيما في الآونة الاخيرة, بسبب الضرورة الملحة التي فرضتها جائحة كورونا”.

وأوضح طبي في مداخلة له بواسطة التحاضر المرئي عن بعد, خلال اجتماع القاهرة الخامس رفيع المستوى لرؤساء المحاكم الدستورية والمحاكم العليا والمجالس الدستورية الإفريقية (من 11 الى 15 يونيو الجاري), حول موضوع “العدالة الالكترونية والتحول الرقمي: المحكمة العليا الالكترونية ,نموذج”, أن العالم “يشهد تطورا سريعا ومتواصلا نحو تبني وسائل الحكومة الالكترونية من قبل مختلف المؤسسات وعصرية أساليب الحياة بغرض تسهيلها باستعمال تقنيات المعلومات والاتصالات الجديدة في تسيير جميع مناحي الحياة اليومية للدولة والمواطنين على حد سواء وتعميمها على مختلف القطاعات والمجالات”.

وفي ذات السياق, أشار طبي الى أن مشروع المحكمة العليا الالكترونية “يعد أحد الاليات المسطرة لتنفيذ إصلاح العدالة في شقه المتعلق بعصرنة القطاع, والرامي الى التقاضي الإلكتروني”.

كما تسمح الارضية الرقمية للمحكمة العليا, التي تم الشروع فيها, بالقيام بمختلف الاجراءات القضائية من بينها “التوزيع الكتروني للملفات على رؤساء الغرف وتمكينهم من توزيع ملفات الطعون على المستشارين وتحميلها عبر الشبكة المعلوماتية وإعداد التقارير بشأنها”.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك