عبيد: ماجر أيقونة الكرة الجزائرية وتعيينه مدربا للخضر مستحق

اعترف بمسؤولية اللاعبين للوضعية الصعبة التي يمر بها المنتخب

عبّر اللاعب الدولي الجزائري مهدي عبيد عن ارتياحه لاختيار الاتحادية الجزائرية لكرة القدم رابح ماجر مدربا للمنتخب الوطني خلفا للمدرب المقال لوكاس ألكاراز، وأكد عبيد أن ماجر يعتبر ايقونة كرة القدم الجزائرية واختياره من أجل تولي مسؤولية العارضة الفنية الوطنية يعتبر تكريما خاصا له بالنظر لما قدّمه في السنوات السابقة وتاريخه الحافل والمشرف.


سواء مع الاندية التي حمل ألوانها أو المنتخب الوطني الذي قاده للتتويج باللقب القاري الوحيد في تاريخ المشاركات الجزائرية بكأس إفريقيا التي احتضنتها بلادنا عام 1990، أين أوضح المتحدث أنهم سوف يستفيدون كثيرا من خلال العمل مع مدربين كانوا نجوما سابقين وحققوا نجومية عالية تسمح لهم بالتعلم منه.

واعترف عبيد من خلال حوار لموقع “لاغازيت دو فناك” أن الخضر يمرون بفترة صعبة وحرجة خلال الفترة الأخيرة جاءت على اثرها انعاكاسات سلبية، لكنه شدد على التأكيد بانه يؤمن بقدرتهم على تجاوز هذه المرحلة العسيرة خاصة وأنها تشابه وضعيات تمر بها منتخبات عالمية في صورة الارجنتين، لكنه أوضح انه يشعر بعدم الرضا على ما يقدمونه كلاعبين مع المنتخب الوطنية خاصة وأن توالي النتائج السلبية زعزع ثقتهم بالجماهير الجزائرية العريضة، لكنه وعد بالعمل خلال المواعيد المقبلة على تحسين صورتهم وتحقيق نتائج ايجابية.

وعبّر اللاعب المحترف رفقة نادي ديجون الفرنسي عن تأسفه لأن الفرصة لم تسنح له بالعمل مع الناخب الوطني المقال ألكاراز، أين اوضح أنه سبق له الالتقاء به في باريس وتحدثا حيث حظي بثقة التقني الاسباني لكن تعرضه للإصابة منعه من التواجد في التربصات التحضيرية للمنتخب الوطني خلال الفترة الفارطة.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك