عصابة قامت بالنصب على 400 شخص بإسم ” يسعد ربراب”

تتزعمهم سيدة يطلق عليها إسم ” مدام حنان”

فصلت محكمة بئر مراد رايس أمس  في قضية النصب و الاحتيال التي تورطت بها عصابة من أربعة أشخاص قامت باستغلال  اسم رجل الأعمال ” يسعد ربراب” لجني 450 مليار سنتيم من 400 ضحية من مختلف ولايات الوطن ، وهذا بتوقيع عقوبة 5 سنوات حبسا نافذا في حق المتهمة الرئيسية و يتعلق الأمر بالمسماة ” مدام حنان” و عقوبات عامين حبسا نافذا في حق باقي المتهمان ،مع انقضاء الدعوى العمومية في حق المتهمة الرابعة بسبب وفاتها أثناء عملية توقيفها .

مجريات قضية الحال تعود لاتفاق جمع المكناة ” مدام حنان ” مع أحد العاملات بشوروم تابع لمجموعة شركات رجل الأعمال ” يسعد ربراب” أين طلبت الأولى منها التأشير على وصولات الدفع لبعض الزبائن الذين يتم جلبهم بوساطة أحد معارفها وهو المتهم الثالث  و بحكم عامل الثقة الذي كان الضحايا  يكنونه للموظفة كانوا يقومون  بتسليمها المبالغ المالية الخاصة بأقساط السيارات دون تلقيهم أي وثيقة لحين أن تمكنت العصابة أن تجمع ما يقارب 450 مليار سنتيم من حوالي 400 شخص عبر كافة ولايات الوطن ، وبعد اكتشافهم لعملية النصب قاموا بإيداع شكوى الحال التي أسفرت عن توقيف ” مدام حنان” رفقة سائقها الذي كان يساعدهم في هاته العملية والمتهم الثالث وهو الوسيط في جلب الزبائن  وخلال محاولة مصالح الأمن توقيف موظفة الشوروم  تعرضت للوفاة ، هذا و قد أكدت صاحبة الشوروم التي وضعت تحت الرقابة القضائية بسبب القضية أنها لم تعمل بنشاط ” مدام حنان” و أنها قد تعرضت هي الأخرى للنصب على يدها بعدما سلبتها مبلغ يخص 17 زبون بقيمة  6 ملايير سنتيم ، لتضطر وعلى حسب تصريحاتها بإيداع شكوى ضدها خاصة بعد علمها بأنها كانت تستغل أسم رجل الأعمال ” يسعد ربراب” .

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك