عمارة يعلن عن تركيبة اللجنة الفدرالية للتحكيم

رئيس الفاف يتعرّض إلى حملة بسبب إقصاء حيمودي

أعلن رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم شرف الدين عمارة عن تركيبة اللجنة الفنية للتحكيم التي يرأسها عقب توزي المهام التي وقعت خلال ترأسه لأول اجتماع للمكتب الفدرالي، أين تمنع القوانين الحالية تعيين رئيس لجنة التحكيم خارج عضوية المكتب الفدرالي، وفي هذا الصدد اجتمع رئيس الفاف بنائبه في لجنة التحكيم محمد بيشاري في جلسة عمل أول أمس من أجل اختيار الأعضاء الجدد للجنة وفي هذا الصدد، عرفت اللجنة الفدرالية للتحكيم تعيين خمسة أعضاء جدد ويتعلق الأمر بكل من محمد بن عروس المدير الوطني للتحكيم، فاروق حواسنية، صافية عيوني، علي بوعلي وبلقاسم بومازة، وجرت جلسة العمل التي جمعت عمارة الذي انتخب في 15 أفريل المنصرم على رأس الفاف خلفا للرئيس المنتهية عهدته خير الدين زطشي رفقة بيشاري على هامش ورشة النزاهة الموجهة إلى الحكام الدوليين، أين ينتظره عمل كبير فيما يتعلق بملف التحكيم الذي يواجه شكاوي كبيرة فيما يتعلق بالأخطاء الفادحة التي يقع فيها الحكام خلال إدارة المباريات، وسيكون عمارة على موعد مع رسكلة التحكيم وإعادة تطهيره.

عبّر الحكم الدولي السابق جمال حيمودي عن امتعاضه للاستبعاد من اللّجنة الفدرالية للتحكيم، حيث نشر تغريدة عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” دوّن خلالها عبارة “هل حيمودي جمال جزائري أو لا”، هذا التساؤل الذي جاء بعد الكشف عن تركيبة لجنة التحكيم تمّ ربطه بعدم رضاه على استبعاد اسمه خاصة وأنه يعتبر أحد أفضل الحكام في الجزائر والقارة الإفريقية وهو الذي سبق له إدارة مباريات في نهائي كأس العالم 2014 بالبرازيل ونهائي كأس إفريقيا للأمم 2013.

وفي سياق متصل، وجّه رواد مواقع التواصل الاجتماعي سهام الانتقاد إلى رئيس الفاف بسبب الاقصاء لحكم النهائي المصغر بين البرازيل وهولندا في مونديال 2014، أين اعتبروا أن خيارات عمارة كانت قاسية من خلال استبعاد حكم شرّف الصافرة الجزائرية قاريا وعالميا ويعتبر من بين أحسن ما أنجبت، والذي لقي تضامنا واسعا. 

عيشة ق.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك