عمارغول يتراجع عن مشروع الندوة الوطنية

تاج يدعم أي قرار يتخذه الرئيس بخصوص الرئاسيات

 تراجع رئيس حزب تاج عمار غول عن الندوة الوطنية الجامعة التي أطلقها حزبه مؤخرا،  داعيا الرئيس عبد العزيز بوتفليقة للترشح للانتخابات الرئاسية في موعدها المحدد.

رشح عمار غول الأمس في ندوة صحفية تحت عنوان حصيلة 2018 ،الرئيس عبد العزيز بوتفليقة للعهدة الخامسة لاستكمال  مسار الإصلاحات المحققة، مؤكدا أن حزب تاج موقفه واضح من الرئاسيات المقبلة و هو يدعم  الرئيس للإستمرار في قيادة البلاد، معلنا رسميا عن ترشيح حزبه  الرئيس للعهدة الخامسة ،وفي سياق متصل،  أضاف المتحدث ” تاج يبارك و يدعم أي قرار يتخذه الرئيس بخصوص الرئاسيات المقبلة، ونحن في تاج وفاءنا للرئيس بوتفليقة دائم و ثابت لا يخضع لأي قيد أو شرط لأن ما يربطنا به عقد أخلاقي و عقد معنوي “.

واجتهد غول في إظهار وفائه للرئيس، مشيرا أن مناشدة  تاج للرئيس للاستمرار و الإقدام على الترشح إلى الاستحقاقات المقبلة ليس بالجديد إما على مستوى حزب تاج أو التحالف الرئاسي ،ودافع عمار غول على الندوة الوطنية التي أطلقها حزبه،  موضحا أنها فكرة ثم طرحها من خلال مخرجات المؤثمر تاج و أصبحت ملكا للساحة السياسية و الرأي العام ،  مؤكدا أن هذه الندوة لاعلاقة لها بالتمديد أو التأجيل  لرئاسيات المقبلة   ،قائلا ” ندوة تاج ثم  تأويلها بالخطأ ،فهي صالحة لكل زمان و مكان وهي تعميق لمسار المصالحة و لاعلاقة لها بالرئاسيات المقبلة ،وأعلن المتحدث أن هيئة التنسيق لأحزاب التحالف الرئاسي ستجتمع قريبا في مقر تاج، مؤكدا أن لقاءات قادة أحزاب التحالف مستمرة لتتناول كل القضايا المطروحة في الساحة السياسة على غرار ملف الرئاسيات المقبلة.

و بخصوص إجراء الرئاسيات في موعدها المحدد،  قال غول القانون الخاص بالرئاسات واضح و سوف يتضح المشهد بعد قرار استدعاء الرئيس للهيئة الناخبة في جانفي الجاري ، ليضع بذلك حدا للجدل السياسي لملف الرئاسيات  المقبلة ، مضيفا “ونحن في تاج نترقب قرار الرئيس وأي قرار سيأخذه الرئيس ندعمه و نباركه في تاج ” .

وبخصوص مؤتمر تاج السابع،  قال غول “لم نذهب للمؤتمر بأيادي فارغة ،فمؤتمرنا كان جامعا وناجحا بشهادة الجميع، قائلا “مؤتمرنا رسالة قوية منا بأن كل الموجودين في الساحة السياسية شريك لنا و ليس خصم لنا ، إننا في تاج بعيدين عن الحسابات الضيقة و التموقع الضيف في ظل الحراك و التحولات الظرفية ” من جهة أخرى، أشار المتحدث أن أهم ما ميز 2018 هو إنجازات الجيش، مثمنا رسالة الجيش الأخيرة ،مبرزا أنها كانت قوية وواضحة وقاطعة لأي جدل أو شك فقد وضعت النقاط على الحروف وصوبت نهائيا الجدل السياسي و أطرته دستوريا و قانونيا ،وتطرق  المتحدث إلى ملف الحرقة ، داعيا إلى ضرورة معالجتها بكل إسراع و عناية و جدية،  مشيرا أنها أصبحت تؤرق العائلات ولابد من حلول ناجعة مستدامة من أجل وضع  حد و حلحلة هذه  المعضلة .

وحذر عمار غول من تدفق الهجرة الغير الشرعية، مشيرا أنه ملف الهجرة هو ملف مفبرك و مخطط له و يراد منه من الأوراق الضاغطة على دول شمال إفريقيا من أجل تمرير  المصالح، وشدد عمار غول على ضرورة رص الصفوف وي صفحات النزاع و التراشق العقيم ، و الترفع  إلى مستوى الخطاب إلى مستوى التحديات “.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك