عمال مجمعات كونيناف وحداد يحتجون

بعد حرمانهم من رواتبهم نظرا لتجميد الأرصدة

احتج عمال مؤسسة “كوغرال” الخاصة بمنتجات “صافية” أمام مقر المصنع المحاذي لميناء الجزائر، بسبب عدم تلقيهم لأجورهم بعد تجميد أرصدة الشركة التابعة للإخوة “كونيناف” الذين تم حبسهم في إطار قضايا فساد.

نظم العشرات من عمال مجمع “كوغرال” المملوك للإخوة كونيناف، وقفة احتجاجية، أمام، على مستوى مقر المصنع، وحمل عمال “صافية” للزيوت لافتات تدعو للإسراع في صب رواتبهم التي لم يتلقوها منذ 3 أشهر، وشعارات أخرى على غرار ” أرصدة مجمدة : عائلات مهددة”، “عمال صافية بدون أجور”، “مئات العائلات تواجه مصير مجهول”. إلى جانبهم نظم عمال مجمع “ETRHB”، المملوك لعلي حداد وقفة إحتجاجية بمقر المجمع في الدار البيضاء، شرق العاصمة، بسبب عدم تلقيهم لأجورهم إثر منذ حبس رجل الأعمال علي حداد في إطار قضايا فساد.

وأقدمت السلطات العمومية في وقت سابق على تجميد الحسابات البنكية للشركات المُتهم أصحابها بالتورط في معاملات الفساد، والتي زجت بهم وراء قضبان سجن الحراش.

وتم وضع الإخوة كونيناف رهن الحبس المؤقت في 24 أفريل الماضي على خلفية التحقيق معهم في قضايا فساد، ويتعلق الأمر بكل من “رضا، عبد القادر،كريم وطارق” المشتبه في تورطهم في “إبرام صفقات عمومية مع الدولة دون الوفاء بالتزاماتهم التعاقدية وكذا استغلال نفوذ الموظفين العموميين للحصول على مزايا غير مستحقة”.

أما رجل الأعمال علي حداد، فتم وضعه رهن الحبس المؤقت يوم 3 أفريل المنصرم،  بسبب حوزته على ثلاثة جوازات سفر بطريقة غير قانونية، استفاد منها بالتواطؤ من دائرة بئر مراد رايس بالعاصمة.

 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك