فرنسا :استفادة أكثر من 12 ألف عامل في الصفوف الأمامية لمكافحة كوفيد من الجنسية الفرنسية

أعلنت وزارة الداخلية الفرنسية في بيان لها منحها الجنسية لأكثر من 12 ألف شخص أجنبي من العاملين على الخطوط الأمامية لمكافحة كوفيد، في بادرة شكر لهم على الخدمات التي أدوها خلال أزمة فيروس كورونا.

ويتعلق هذا الإجراء بالمهنيين الصحيين والمساعدين المنزليين، وكذلك الصيانة والأمن والصرافين حيث تم تخفيض الحد الأدنى لفترة الإقامة المطلوبة للتجنس في فرنسا من خمس سنوات إلى سنتين بالنسبة لهذا الأخير.

وأكد ذات المصدر أنه من بين 16381 ملفًا تم تقديمه، تم منح الجنسية لما مجموعه 12012 أجنبيًا لما أبدوه من تفانٍ وتفاني.

وقالت وكيلة وزارة الداخلية المسؤولة عن الجنسية إن “هؤلاء الذين عملوا في المواقع الأمامية كانوا هناك لأجل الوطن. ومن الطبيعي أن يقوم الوطن ببادرة تجاههم”.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك