فرنسا تتعامل مع القضية الصحراوية بذهنية استعمارية

الندوة الدولية السادسة حول حق الشعوب في المقاومة

أكد رئيس اللجنة الوطنية الجزائرية للتضامن مع الشعب الصحراوي سعيد عياشي بأن دعم فرنسا للنظام المغربي ضد القضية الصحراوية دليل أخر على عدم تخلي فرنسا عن ذهنيتها الاستعمارية.

كما وأقر سعيد عياشي في كلمته التي ألقاها بمناسبة افتتاح أشغال الندوة الدولية السادسة حول ” حق الشعوب في المقاومة: حالة الشعب الصحراوي ” المقامة يوم أمس بفندق الرياض بسيدي الفرج بالعاصمة بأن فرنسا أكبر المعرقلين للمساعي الجادة الرامية إلى تسوية ملف القضية الصحراوية التي أكد المتحدث عدالتها.

وفي سياق أخر دعا رئيس اللجنة الوطنية الجزائرية للتضامن مع الشعب الصحراوي الاتحاد الإفريقي إلى التعامل الصارم مع مساعي المغرب من أجل العودة إلى الاتحاد وضرورة إلزامها بالامتثال لقوانينه المنشئة التي تقر بقدسية الاستقلال وحق الشعوب في تقرير مصيرها، مضيفا في ذات السياق على أن الاتحاد الأوروبي ملزم اليوم بتحديد موقفه تجاه قضية الصحراء الغربية خاصة عقب القرارات الأخيرة الصادرة عن المحكمة الأوروبية والمقرة بعدم شرعية استغلال المغرب الثروات الطبيعية للشعب الصحراوي وهي الخطوات التي تستوجب تثمينها بموقف موحد تجاه القضية الصحراوية التي أقر الكل بعدالتها.

هذا واغتنم سعيد عياشي الفرصة ليثني على نشاط المجتمع المدني الإسباني المناهض للاستعمار المغربي ولانتهاكاته اليومية لحقوق الإنسان التي يمارسها على الأراضي الصحراوية المحتلة.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك