فلاحو قرية المعذر ببوسعادة يطالبون بالدعم قبل انقراض نشاطهم

طالبت مجموعة من الفلاحين بقرية المعذر ببلدية بوسعادة ،جنوب ولاية المسيلة، في شكوى احتجاج موقعة من طرفهم موجهة إلى السلطات المحلية والولائية، بالتدخل من أجل إنصافهم وذلك بتسجيل مشاريع لفائدتهم في إطار برامج التنمية الريفية وخاصة المشاريع الفلاحية، كون هذا النشاط يعتبر مصدر رزقهم الوحيد.وفي ظل غياب الدعم، فإنهم يعانون بشكل كبير، حيث يعتبر نشاط تربية الأبقار والدجاج، من أهم الأنشطة الممارسة في هذه المنطقة النائية، لكن غلاء أسعار مواد تغذية الأنعام وبعد أماكن جلبها تسبب في إلحاق خسائر كبيرة للعديد منهم، لذلك فهم يحلمون بالحصول على دعم من طرف صندوق التعاون الفلاحي من أجل تدعيم حظائر الماشية برؤوس جديدة، وكذا الحصول على مشاريع تتعلق بمطاحن من أجل إنتاج تغذية الأنعام، إلى غير ذلك من عمليات الدعم التي تمنحها الدولة في هذا الإطار، وفي ذات السياق يشتكي سكان القرية من جملة مشاكل أخرى سببت لهم متاعب يومية، على غرار الطرقات الداخلية والتي تعاني من اهتراء تام، ورغم أن السكان استفادوا مؤخرا من تهيئة الطريق الذي يربط القرية بمركز البلدية، والذي خفف من حدة المعاناة، لكن مشكل اهتراء الطرقات الداخلية بالقرية يبقى يشكل حجرعثرة أمام سبل تحريك المشهد الفلاحي بالمنطقة.

ب مغيش

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك