فندق عسكري لتعزيز الحرب ضد كورونا

خلال اجتماع طارئ في ثاني أيام عيد الأضحى

  •   الوضع الوبائي مقلق والتلقيح هو الحل 

 

كشف وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، عبد الرحمان بن بوزيد، أمس، أن وزارة الدفاع الوطني قد وضعت تحت تصرف وزارة الصحة فندق يستوعب 120 مريض ببن عكنون، تم تجهيزه بالأسرة والتجهيزات الطبية اللازمة من طرف وزارة الصحة، وسيكون مفتوحا للجميع خاصة الذين يحتاجون 10 لتر من الأوكسجين.

وأورد بن بوزيد خلال اللقاء الذي جمعه مع مدراء الصحة، عبر تقنية التحاضر عن بعد، أن مصالحه ستمضي في عملية التلقيح ضد كورونا، مشددا على أن التطعيم ضد الفيروس التاجي هو الحل الوحيد للخروج من الأزمة، معلنا بالمناسبة استلام مليونين و400 ألف جرعة من لقاح سينوفاك يوم الجمعة، لافتا أن الوضعية الوبائية في البلاد مقلقة، على المواطنين للتحلي باليقظة.

في سياق مغاير، أعلن وزير الصحة، عن استحداث خلية أكسجين، لمراقبة إنتاج وتوزيع واستهلاك هذه المادة، مشيرا أنه تم استحداث هذه الخلية، بتوصية من الوزير الأول، أيمن بن عبد الرحمان، موضحا في ذات الوقت، إن هذه الخلية القطاعية، ستعمل وفق قاعدة بيانات، لمراقبة إنتاج وتوزيع واستهلاك الأكسجين، متابعا: “إن إنتاج الأكسجين كان كافيا في السابق، قبل تفشي جائحة كورونا، ولكن الإنتاج حاليا بعد أزمة الوباء، لم يعد كافيا”.

الاعتماد على الخواص لدعم المستشفيات بالأوكسجين في انتظار استيراد مولدات

أما فيما تعلق بمشكل نقص احتياطات الأوكسجين في المستشفيات، أفصح المسؤول الأول عن القطاع الصحي في الجزائر،  عن إنشاء خلايا في مديريات الصحة لتسيير مشكل الأوكسجين، مضيفا أنه سيتم الاعتماد على مستثمرين خواص لدعم المستشفيات بالأوكسجين، في انتظار استيراد مولدات الأوكسجين قريبا من الصين، تركيا وفرنسا.

من جهته، أبرز المدير العام للمصالح الصحية بوزارة الصحة، إلياس رحال، أمس، أنه قد تم مضاعفة كمية الأوكسجين في 13 ولاية خلال الأسبوع الأخير، وتوفيرها بكميات مناسبة في مختلف المستشفيات.

ومن جانبه أيضا، تحدث مدير الصحة بالبليدة، في تصريح لقناة النهار، عن مشكل نقل ووصول الأوكسجين، كاشفا عن تلقيح 90 ألف شخص بالبليدة إلى غاية الساعة.

للإشارة، فقد عقد وزير الصحة في ثاني أيام عيد الأضحى، لقاءً عن بعد لفائدة مدراء القطاع، للوقوف على الاستعدادات والإجراءات لمكافحة فيروس كورونا.، خصوصا بعد تسجيل رقم قياسي في عدد الإصابات بلغ 1298 يوم عيد الأضحى، كما تسجيل أكثر من 10 حالات إصابة بكوفيد-19 في 26 ولاية عبر الوطن.

مريم خميسة

 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك