فيما حلت لجنة وزارية للتحقيق في تجاوزات الوالي السابق وحاشيته

الجمعيات الفاعلة ببشار تطالب السلطات العليا بالتدخل لوقف نهب العقار والتعدي على المساحات الخضراء .

ناشد الجمعيات الفاعلة بولاية بشار السلطات العليا للبلاد من اجل التدخل العاجل بغية وقف نهب العقار والقضاء على المساحات الخضراء بالمدينة ووقف الفوضى العقارية التي تعيشها المنطقة ، والموروثة عن الوالي السابق .
هذا واشارت المراسلة التي تلقت الوسط نسخة منها انه تم الاعتداء على عدة مساحات خضراء مستغلين تجميد الوكالة العقارية للتنظيم و التسيير العقاريين الحضاريين على خلفية ملفات فضائح سوء التسيير التي طرحت امام العدالة ببشار منذ سنوات ، وكذا الأمر الذي جعل الوالي الحالي محمد بلكاتب يطالب بفتح تحقيق في تسييرها بعدما حولت قطاع العقار ببشار إلى مشكل كبير يهدد بتفجير الوضع ،حيث تسجيل عدة اعتداءات على مساحات عارية خصصتها السلطات من خلال تدوينها على مخططات التهيئة و التحسن الحضري لتكون مساحات خضراء و مرافق عمومية ومساحات تسلية للأطفال التي تعتبر متنفس الوحيد لسكانها في كل من حي الفرسان و تجزيئات واد تغلين 1 و 2 و3 و المنطقة الزرقاء و لسكادرو و حي 770 مسكن هذه الأحياء التي لازالت السلطات المعنية عاجزة عن تطبيق قرارات إلغاء رخص البناء و التقسيم، وكذا إحدى التجزئيات بحي البدر والتي رغم إلغاء البلدية لقرارات الهدم لكن دون جدوى .
من جانب أخر حلت لجنة وزارية موفدة من وزارة الداخلية والجماعات المحلية بولاية بشار للتحقيق في ملفات الفساد الناجمة عن نهب العقار والتسيير الفوضوي الذي شهدته الولاية في عهد الوالي المقال حيث تم الوقوف على تجاوزات كبيرة تخص تسيير العقاروتأخر المشاريع التنموية ووجود تجاوزات قد تجر عدة مسؤولين الى العدالة.
محمد بن ترار

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك