قافلة تضامنية لمناطق الظل عبر 58 ولاية

رئيسة الهلال الأحمر الجزائري سعيدة بن حبيلس

  • إرسال 70 طن من التمر للصحراء الغربية

 

 

قالت  رئيسة الهلال الأحمر الجزائري سعيدة بن حبيلس بأن الهلال الأحمر هو الذراع الإنساني للسلطات العمومية و دورنا تخفيف العبىء عللى السلطات العمومية في إطار العمل الإنساني كاشفة عن تواصل العمل الإنساني من طرف المنظمة داخل الوطن وخارجه مشيدة بالجهود التي يقوم بها الجيش الوطني الشعبي ودوره الفعال في إنجاح العمليات التضامنية الإنسانية.

 

انطلاق القافلة التضامنية لمناطق الظل عبر 58 ولاية

 

كشفت سعيدة بن حبيليس في تصريح “للوسط” على انطلاق القافلة التضامنية يوم أمس عبر 58 ولاية لفائدة مناطق الظل وذلك من خلال توزيع مواد غذائية و مواد تعقيم التي استطاعت منظمة الهلال الأحمر جمعها في إطار العمل الانساني و بفضل تبرعات الجمعيات الخيرية على القوائم التي يتم إعدادها بالتنسيق مع الائمة والسلطات العمومية بالإضافة الى  المجتمع المدني .

أين انطلقت العملية بزيارة منطقة “جبابرة” و هي احدى المناطق النائية الواقعة بين بليدة و المدية والتي استطاع أن يستفيد اكثر من 100 عائلة قاطنة بالمنطقة من طرود غذائية  ومعقمات .

ارسال 70 طن من التمر للصحراء الغربية

 

كشفت بن حبيلس أنه في اطار تضامن الهلال الأحمر الجزائري مع الهلال الأحمر الصحراوي وتضمانا مع الشعب الصحراوي الشقيق وبمساعدة الجيش الوطني الشعبي و بحضور السفير الصحراوي بالجزائر  استطاع الهلال الأحمر الجزائري ان يقوم بارسال 70 طن من التمر في ثلاث طائرات عسكرية  لصالح اللاجئين الصحراويين و التي  ستصل للاخوة في الصحراء الغربية غدا .

 

نندد باستغلال المساعدات الإنسانية لصالح الحملات الانتخابية

 

علقت رئيسة الهلال الأحمر الجزائري عن الاشاعات المتداولة والتي مفادها استغلال المساعدات الإنسانية و” قفة رمضان “لصالح العمل السياسي قائلة بانها جريمة أخلاقية وممنوعة قانونيا و دينيا .

ونددت في ذات السياق لمثل هذه التصرفات المتعلقة باستغلال المحتاجين لصالح سياسي وخدمة للحملات الانتخابية مؤكدة بان الهلال الأحمر لا ينتمي  تحت أي  غطاء حزبي و لا علاقة له بالتحزبات السياسية وأن دوره مساعدة المحتاجين  في اطار العمل الإنساني وتقديم المساعدات للمحرومين مع حفظ كرامة الانسان منددة  بمثل هده التصرفات لان استغلال حرمان الاخرين لأي هدف كان يعتبر جريمة في حق الإنسانية موجهة  في ذات السياق نداء للسلطات كمنظمة إنسانية حتى تكون يقظة و تطبق القانون بحذافره على مثل هذه الممارسات الاستغلالية.

 

ليس لدينا ميزانية لتنظيم مطاعم الرحمة

 

فيما يخص إمكانية فتح مطاعم الرحمة من طرف الهلال الأحمر كشفت بن حبيلس بأن المنظمة ليس لديها ميزانية  مخصصة لتنظيم مطاعم الرحمة وأن المساعدات التي تجمعها من أجل إعادة توزيعها لفائدة الفقراء و الأرامل والمحتاجين ليتصرفوا بها كما شاؤوا داخل بيوتهم  .

س.يوبي 

 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك