قايد صالح: الذي لا يحترم قوانين الجمهورية سيلقى جزائه العادل

قال الفريق أحمد قايد صالح نائب وزير الدفاع الوطني، إن الأشخاص الذين لا يحترمون قوانين الجمهورية سيلقون جزائهم العادل.

وأوضح رئيس الأركان، أنه سيتم تطبيق القانون بكل الصرامة المطلوبة ضد كل من يحاول عرقلة المسار الانتخابي المصيري.

واضاف قايد صالح، أن هؤلاء يحاولون يائسا أن يشوشوا على وعي الشعب الجزائري واندفاعه بقوة وإصرار على المشاركة المكثفة بالرئاسيات.

وأشار الفريق، إلى أن هذه العصابة، سلط عليها الشعب الجزائري الواعي والمخلص أقسى عقوبة، من خلال عزلها ونبذها.

 وفي السياق نبّه أبناء المسيرات السلمية، إلى أن هناك أطرافا مغرضة تحاول جاهدة ركوبها وتسخير المال الفاسد من جهات مجهولة.

قائلا “والتي تحوي مرامي خبيثة واستعماله لتضخيم أعداد هذه المسيرات، من خلال جلب مواطنين من ولايات خارج العاصمة”.

وتقدم قايد صالح، للشعب الجزائري بالشكر والتقدير والعرفان على حسه الوطني الرفيع الذي تجسد من خلال إقباله على مكاتب التسجيل.

 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك