كأس إفريقيا مهددة بالتأجيل أو الإلغاء

على ضوء التقارير السلبية حول إمكانية جاهزية الكاميرون في الموعد

عيشة ق.

 

تشير آخر المستجدات إلى إمكانية تأجيل نهائيات كأس إفريقيا للأمم المقررة في الكاميرون ابتداء من التاسع جانفي من العام القادم، حيث كشفت تقارير إعلامية مقربة من الهيئة الكروية القارية أن صعوبات من الناحية التنظيمية يواجهها البلد المضيف تجعل موعد العرس الكروي مهدد بالتأجيل، ولا تستبعد في نفس السياق الوصول إلى إلغاء النسخة القادمة إذا علمنا أنه سبق ان تم تأجيل المنافسة الكروية بالبلد في مناسبتين، الأولى كانت العام 2019 بعدما تم نقلها إلى مصر التي استضافت تلك النسخة وعاد خلالها اللقب القاري إلى المنتخب الوطني قبل أن يتم تأجيل المنافسة التي تم إعادتها إلى الكاميرون لتحتضنها مطلع العام 2021 بعام بسبب تداعيات فيروس كورونا العام المنصرم، أين تبقى “الكان” مهددة بالمفاجآت لتحديد مصيرها سواء تأجيل الموعد إلى تاريخ لاحق من العام المقبل، في ظل ارتفاع الدعوة إلى نقلها لبلد آخر وبرمجتها صائفة 2022، بينما لا تستبعد مصادر أخرى إمكانية إلغائها نهائيا، في ظل الاقتراب الزمني مع الدورة القادم التي سوف تجري العام 2023 بكوت ديفوار.

حيث تواجه اللجنة المنظمة لكأس إفريقيا عدة صعوبات وعراقيل تمنعها من الجاهزية خلال الموعد المحدد مع المسؤولين، أين يبقى الإشكال في عدم الانتهاء من كافة الترتيبات المتعلقة بجاهزية الملاعب وفنادق الإقامة للرسميين والمنتخبات المعنية بالمنافسة، إلى جانب تحديد أماكن بيع التذاكر وتحديد عدد الجماهير المسموح لها حضور المباريات من المدرجات بالإضافة إلى عدم وصول الكاميرات المعنية بالنقل التلفزيوني والتي يتطلب دخولها الأراضي الكاميرونية والانتهاء من الإجراءات وقتا وبالتالي تتواجد اللجنة المنظمة في الكاميرون أمام ورطة حقيقية في ظل ضيق الوقت، أين لا يفصلنا سوى شهرين ونصف على انطلاق العرس الكروي القاري.

وأعرب السنغالي أوغيستين سانغور والكونغولي فيرون أومبا سكرتير الكاف المكلفان بإنجاز تقارير عن سير الأشغال بالملاعب الكاميرونية المرشحة لاحتضان النسخة المقبلة من البطولة خلال اجتماع المكتب التنفيذي للكاف الذي جرى أول امس في مقر الهيئة الكروية بالقاهرة عن عدم تفاؤلهما بقدرة الكاميرون أن تكون جاهزة لاحتضان كأس إفريقيا في الموعد.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك