لابد من إعادة السلطة للشعب

  تواتي يتهم النظام بسرقة أفكاره

دعا رئيس جبهة الأفانا  موسى تواتي إلى ضرورة مرافقة الحراك الشعبي ، مبرزا بأن هذا الحراك يعيدنا إلى مطالب الشعب وإلى التفكير في كيفية إعادة السلطة للجزائريين،  منتقدا بشدة حكومة بدوي،  مشيرا  بأن الشعب غير راض عن الحكومة الجديدة ويريد شيء جديد.

أكد موسى تواتي الأمس في دورة طارئة بمقر حزبه بحضور  رؤساء المكاتب الولاءية و أعضاء المجلس الوطني بأن الأفانا لاطالما كانت ضد النظام و الحكومة، وهي أول من دعت إلى تأجيل الرئاسيات و الذهاب إلى مرحلة انتقالية، مثمنا ماحققه الحراك الشعبي من تجنيب الدولة من عهدة خامسة حتمية، داعيا إلى ضرورة الإنسجام مع الحراك الشعبي لإرجاع السيادة للشعب الجزائري.

و من جهة أخرى ، إتهم المتحدث النظام بسرقة أفكاره وإستغلال مسار الجبهة الوطنية بإستغلال الشعب 

 واعتبر موسى تواتي بأن  حكومة بدوي الجديدة لا أهمية لها ولن تكون لديها الصلاحيات الواسعة والمبادرات، مشيرا بأنها حكومة تصريف الأعمال ستنتهي بانتهاء الانتخابات الرئاسية المقبلة، قائلا ”  حكومة بدوي  شكلية فقط لكي يتم تجنب الفراغ و الشخصيات التي ثم تعينها ليس لديها المؤهلات الكافية لإدارة الأزمة التي تتخبط فيها الجزائر”.

وأكد المتحدث بأن الشعب غير راض عن الحكومة الجديدة ويريد شيء جديد، مشددا على ضرورة تفعيل المادة 102 و المادتين 8 و7 من الدستور، والخضوع لإرادة الشعب لأنه مصدر السلطة.

انتقد رئيس الجبهة الوطنية الجزائرية دعوات  تفعيل المادة 102 من الدستور،  مشيرا بأن تفعيل المادة 102 من الدستور لم يعد مقبول من الشعب، موضحا بأن الشعب رافض لكل ما هو نظامي نابع من توجهات و توضيحات محسوبة على النظام السياسي في الجزائر، مضيفا بانه يريد انتقال إلى سلطة شعبية و النهوض بدولة عصرية ودولة قانون .

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك