لابد من إيجاد مصادر تمويل جديدة للمشاريع الكبرى

رئيس الجمعية الجزائرية للطرق, فاروق شيالي

أكد رئيس الجمعية الجزائرية للطرق, فاروق شيالي أمس السبت على ضرورة إيجاد مصادر تمويل جديدة اخرى لإنجاز مختلف المشاريع الكبرى و المنشئات القاعدية.

و قال شيالي في تصريح للصحافة على هامش المؤتمر الوطني الرابع للجمعية الجزائرية للطرق أنه “يجب أن تكون لدينا نظرة جديدة بالنسبة للمشاريع الكبرى و المنشئات القاعدية ليس بالتخلي عنها و إنما لإيجاد مصادر تمويل اخرى مختلفة عن التي تم اللجوء إليها في الماضي و حاليا”.

و أضاف الوزير السابق للأشغال العمومية أن المشاريع الكبرى في مجال الأشغال العمومية و انجاز الطرق يتم تمويلها من طرف الدولة, معتبرا انه حان الوقت لتصور نظرة جديدة في هذا المجال.

و أوضح شيالي أن دور الجمعية يتمثل في تقديم مقترحات للحكومة للوصول إلى حلول أنجع و إيجاد البديل لتمويل المشاريع الكبرى إلى جانب المحافظة على شبكة الطرق الوطنية و مختلف الانجازات في مجال الأشغال العمومية.

و في رده على سؤال حول تقييم شبكة الطرق بالجزائر, قال شيالي أنه تعتبر “أحسن بكثير من عدة شبكات في البلدان الإفريقية باستثناء تلك المتواجدة بجنوب إفريقيا”, مضيفا أن الشبكة الجزائرية للطرق تعتبر الثانية على المستوى الافريقي بأكثر من 80 بالمائة من الطرق المعبدة و انجاز العديد من المسالك عبر الوطن.

و كان وزير الأشغال العمومية و النقل بالنيابة, عبد الوحيد طمار قد أكد في مداخلته بمناسبة افتتاح أشغال المؤتمر على أهمية عامل الجودة في انجاز الطرق من اجل التقليص من المبالغ الضخمة التي تصرف في مجال الصيانة.

تجدر الإشارة إلى أن المؤتمر الرابع للجمعية الجزائرية للطرق ينظم تحت شعار ” الطريق تراث مشترك” سيعرف على مدار يومين ورشات تقنية حول عدة مواضيع متعلقة بانجاز الطرق و الدراسات و الصيانة.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك