لا حل لإنجاح مطالب الحراك سوى الحوار السيد

قال أن من شأنه الايصال لانتخابات نزيهة، بن قرينة:

أكد رئيس حركة البناء الوطني، عبد القادر بن قرينة، الرهان على الحوار من أجل تحقيق مطالب الحراك الشعبي، مؤكدا أنه الطريق الوحيد، في حين اشترط أم يكون الحوار سيدا ومسؤولا يوصل لانتخابات نزيهة.


تمسك بن قرينة في منشور له على صفحته الرسمية على الفايسبوك بدور الحوار في بناء المرحلة الحالية، موضحا أنه يجب أن يصل في مخرجاته إلى إجراء انتخابات نظيفة ونزيهة تشرف على جميع مراحلها سلطة وطنية مستقلة للانتخابات بعيدا عن أي علاقة للإدارة بها ويتحقق للشعب أمله في أن يحكم نفسه بنفسه دون أي وصاية من احد “اللهم إلا مرافقة الجيش الوطني للحراك بضمان نزاهة تلك الانتخابات“.

وأضاف المتحدث ”إن إي بحث الآن في الأشكال قد لا يكون مبررا بالشكل الكافي اللهم إلا امتحان النيات وصدقها والذي يحكم عليه بانتظار مخرجات الحوار والجدية و السرعة فيه ومدى استجابته للمطالب الواقعية و الموضوعية للحراك”، مضيفا “منتظر منا أن نكون جزء من الحل لاسيما عندما يتعلق الأمر بالوطن ولا نترك فرصة أو أملا أو خيارا يصل بِنَا إلى الحل ولا ننخرط فيه بما لا يتناقض مع المبادئ التي أمنا بها في إطار الجماعة الوطنية” .

وأشار رئيس حركة البناء إلى أن “الجزائر اليوم تمر بأنصع ساعاتها في التحرر الوطني بعد ثورة نوفمبر المباركة ودحر الإرهاب و إنها وبنفس الوقت تستقبل من المخاطر بما تعلق بديمومة الدولة والسير العادي للمؤسسات وحماية السيادة و كذا المخاطر الاقتصادية والاجتماعية ما يمكنه أن يعصف بمكاسب الأمن والاستقرار ويستبيح معه السيادة الوطنية و يطعن في شرعية تمثيل المؤسسات أمام المحافل الدولية“.

س.ب

 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك