لا دولة في غزة ولا دولة فلسطين بدون غزة

قال السفير الفلسطيني بالجزائر لؤي عيسى، بأن السلطة الفلسطينية على إطلاع تام على ما يحصل في قطاع غزة، سيما وأن المواطنين هنالك يعدون مواطنين فلسطينيين وليسوا تابعين لأي جهة أو فصيل موجود على الأرض هنالك، في حين أكد أن التخفيف البلاء على أهل غزة لن يكون إلى في إطار وحدة وطنية تخدم مصلحة الجميع.

وأوضح ذات المصدر لما حل ضيفا على منتدى الوسط يوم أمس، بأن غزة جزأ من الدولة الفلسطينية ولا وجود لأي دولة في غزة، واستمرار الإطلاع على ما يحصل هنالك واجب السلطة الفلسطينية لأن المواطنين الموجودين هنالك فلسطينيون وغير تابعين لأي فصيل موجود على الأرض سواء كانت حماس أو فتح أو أي فصيل أخر، مضيفا:” يجب أن يعلم الجميع بأننا سنعمل كل ما في وسعنا من أجل التخفيف الضغط على أهلنا في غزة”، وفي رده على تساؤل بعض الجهات حول إمكانية تحقيق ذلك من قبل السلطة مشددا:”نعم سيتحقق ذلك والوحدة هي الحل الوحيد القادر على لم شمل جميع الفلسطينيين”، متسائلا في ذات السياق عن الأسباب التي جعل حركة حماس التوجه نحو الكيان الصهيوني من اجل إبرام اتفاقية تهدئة لمدة 15 سنة دون العمل وفق سياسة منسقة مع السلطة الفلسطينية من أجل مواجهة الكيان الصهيوني.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك