لعمامرة يأمر بحماية الوفد الإعلامي المقيم بالكاميرون

لعمامرة يأمر بحماية الوفد الإعلامي المقيم بالكاميرون

أمر وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج رمطان لعمامرة بتوفير الحماية اللازمة و الضرورية للصحفيين الجزائريين. المتنقلين إلى الكاميرون من أجل تغطية مشاركة المنتخب الجزائري بكأس الأمم الإفريقية.

حيث كشف سفير الجزائر بالكاميرون بومدين ماحي خلال ندوة صحفية. عقدها للحديث عن قضية الاعتداء على الصحفيين الجزائريين بمدينة دوالا بالكاميرون. أن وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج رمطان لعمامرة أمر عقب الحادثة بضرورة توفير الحماية. اللازمة للوفد الإعلامي المقيم بالكاميرون والعمل على تسهيل مهامهم طيلة مجريات الكان.

وأوضح ماحي أن الوزير لعمامرة قام بإجراء محادثات هاتفية مع نظيره الكاميروني الذي أكد له بدوره سهر السلطات الكاميرونية. بمختلف مؤسساتها من أجل توفير الحماية اللازمة والتنظيم المحكم لهذا الحدث الرياضي الهام . على غرار مرافقة الصحفيين خلال آداء مهامهم و حمايتهم .

من جانبه هنأ لعمامرة نظيره الكاميروني على احتضان بلاده لهذا الحدث الرياضي الهام . والنجاح في تسييره خارج وداخل الميدان ، متمنيا لهم التوفيق والنجاح فيما تبقى من المسابقة.

لعمامرة يأمر بحماية الوفد الإعلامي المقيم بالكاميرون

وبخصوص الاعتداء كشف ماحي أن السلطات الكاميرونية قامت بالتدخل الفوري من أجل نقل ضحايا الاعتداء إلى المستشفى والتكفل بهم صحيا. حيث أكد قائلا :” السلطات الكاميرونية قامت بالتدخل الفوري من أجل نقل ضحايا الاعتداء إلى المستشفى والتكفل بهم صحيا “.

كما تابع قائلا : ” أول خطوة قمت بها هي الاتصال بالسلطات الكاميرونية للتكفل بالوفد الإعلامي. و الكشف عن المتورطين في الحادثة” مشيرا إلى أن هذه الحادثة لا تدل على تعكس ثقافة الكاميرون الشعبية إنما هي أفعال شاذة لا يمكن التعميم عليها.

كما أبرز أن الحالة الصحية الجسدية لضحايا الاعتداء سليمة بما فيها حالة الصحفي اسماعيل امقران الذي تمكن من مزاولة مهامه بشكل طبيعي بعد تعافيه من الإصابة.

من جهة أخرى أكد ماحي أن العلاقة بين الجزائر وكاميرون طبيعية للغاية ولا يوجد أي شيئ سيؤثر على طبيعة العلاقة مشيرا إلى أن التحقيق حول الاعتداء يتم بسرية وهناك تطورات في القضية السلطات تعمل بكل جهد من أجل أن تأخذ العدالة مجراها

في الختام دعا ماحي إلى تجنب التهويل ونقل المعلومات الخاطئة التي تروج لها أطراف خاصة تسعى لنشر الفتنة وضرب العلاقات الجزائرية -الكاميرونية ، والتركيز على دعم المنتخب الجزائري خلال مشواره في الكان .

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك